السبت 14 شعبان 1445 ﻫ - 24 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير خارجية اليمن طالب الاتحاد الأوروبي بزيادة الضغط على الحوثيين

دعا وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس إلى زيادة الضغط على الحوثيين المتحالفين مع إيران والذين يهاجمون السفن التجارية في البحر الأحمر. وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأطلق المسلحون الحوثيون، الذين يسيطرون على أكثر مناطق اليمن كثافة سكانية، موجات من الطائرات المسيرة والصواريخ على السفن المتجهة من وإلى قناة السويس المصرية منذ نوفمبر تشرين الثاني الفائت.

ويقول “الحوثيون” إنهم يفعلون ذلك تضامنا مع الفلسطينيين وسط الحرب الإسرائيلية ضد مسلحي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، لكن الهجمات تعطل الشحن البحري مما دفع الولايات المتحدة وبريطانيا إلى شن ضربات على أهداف للحوثيين في اليمن.

ويستهدف الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة إطلاق مهمته البحرية الخاصة بالبحر الأحمر بحلول منتصف فبراير شباط للمساعدة في حماية السفن هناك.

وقال بن مبارك، وزير خارجية الحكومة اليمنية التي تتخذ من عدن مقرا لها والتي تدعمها السعودية، للصحفيين قبيل محادثات مع مسؤولين في الاتحاد الأوروبي ببروكسل “مجرد قصف الحوثيين لن يفعل ما يكفي. نحن بحاجة إلى حلول متوسطة وطويلة الأجل”.

وأضاف “الاتحاد الأوروبي لديه نهج خاطئ. هناك حاجة ليمارسوا مزيدا من الضغط على الحوثيين مثل تصنيفهم على أنهم جماعة إرهابية. حجتهم هي أنهم إذا اعتمدوا هذا فإنه سيؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني”.

وأردف قائلا “لكن ذلك النهج لا يؤتي أُكله. الحوثيون ما زالوا يبتزون المجتمع الدولي والوضع الإنساني لا يتحسن”.

كما دعا إلى مزيد من دعم الاتحاد الأوروبي لبناء المؤسسات اليمنية مثل خفر السواحل وتوجيه المساعدات الإنسانية عبر البنك المركزي في عدن.

وقال “الحوثيون لن يتوقفوا أبدا… فلديهم أيديولوجية مفادها أنهم كمجموعة لهم حق مقدس (لحكم) اليمن”، موضحا أنهم كذلك جزء من استراتيجية إيران الإقليمية.

وأضاف أن افتقار الغرب إلى “طريق واضح” لإنهاء الصراع في غزة وتحقيق العدالة للفلسطينيين يعزز “جميع الجماعات المتطرفة في المنطقة”.

وكشفت قبل قليل هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أنها تلقت تقريرا عن حدوث انفجار على مسافة من الجانب الأيمن لسفينة غربي الحُديدة في اليمن.

وأضافت الهيئة ذاتها أن السفينة وطاقمها بخير. وفق ما نقلت وكالة رويترز؟

وقال سكان محليون إن الحوثيين أطلقوا صاروخا صوب البحر من معسكر في مدينة إب التي تخضع لسيطرتهم وسط اليمن.

وأطلق المسلحون الحوثيون المتحالفون مع إيران، والذين يسيطرون على المناطق الأكثر سكانا في اليمن، موجة من الطائرات المسيرة الملغومة والصواريخ على سفن تجارية في البحر الأحمر وخليج عدن في الأسابيع القليلة الماضية، واصفين ذلك بأنه رد على العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة وإظهار للتضامن مع الفلسطينيين.

ويشار إلى أن حملة الحوثيين تتسبب في إرباك عمليات الشحن الدولي.

ويذكر أن كلاً من الولايات المتحدة اﻷمريكية وبريطانيا شنتا ضربات على أهداف للحوثيين في اليمن وأعادتا إدراج حركة الحوثي على قائمة “الجماعات الإرهابية”.

    المصدر :
  • رويترز