وزير خارجية بولندا: على الإتحاد الأوروبي التعاطف مع أميركا في ملف إيران

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد وزير خارجية بولندا ياتسك تشابوتوفيتش ، أن على الإتحاد الأوروبي إبداء مزيد من التفهم للمخاوف الأمنية الأميركية بشأن الإتفاق النووي الإيراني .

وقال تشابوتوفيتش إن “وارسو، وهي حليفة لواشنطن، لم تقرر بعد ما إن كانت ستدعم ذلك الحظر، مما يعقد اتخاذ القرار الذي يحتاج لدعم بالإجماع من كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وعددها 28 دولة”.

وأضاف: “نحتاج لأن نفكر.. لا يزال لدينا وقت… هذا لا يعني أننا لا نشعر بأننا جزء من مجتمع الإتحاد الأوروبي في تلك النقاشات.. سنرى ما الذي تفكر فيه الدول الأخرى الأعضاء في التكتل”.

وفي إشارة لعمل الشركات الأوروبية في إيران منذ إبرام الإتفاق النووي ، قال الوزير البولندي إن “بولندا تشعر أن الاعتبارات الإقتصادية لها أولوية على ما يبدو في محادثات الإتحاد”.

وشدد تشابوتوفيتش على أن الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي تقيم الملفات الأمنية الأوسع نطاقا خلال النقاشات الخاصة بالسياسة حيال إيران مثل تزايد التهديد الروسي في شرق أوروبا. وقال: “لا يبدو أن هناك صلة مباشرة، لكن هذا أمر آخر نحتاج لحله”.

ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي سياسة التكتل حيال إيران في اجتماع في بروكسل الاثنين المقبل.

وتضغط طهران على أوروبا للخروج بحزمة من الإجراءات الإقتصادية لتعويض انسحاب الولايات المتحدة بحلول 31 أيار الجاري.

وقالت إيران إنها “ستتخذ قرارا بشأن انسحابها من الإتفاق النووي خلال أسابيع”، فيما لا تزال الدول المتبقية الموقعة على الإتفاق ملتزمة به، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا.

 

المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً