وزير خارجية كوستاريكا: استفتاء تركيا تجربة رائعة تمت بطرق سلمية وديمقراطية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال وزير خارجية كوستاريكا، غونزاليس سانز، إن استفتاء التعديلات الدستورية الذي شهدته تركيا الأحد الماضي، كان بمثابة “تجربة رائعة تمت بطرق سلمية وديمقراطية”، مؤكّدًا احترام بلاده لقرار الشعب التركي في هذا الصدد.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها الأناضول مع الوزير الكوستاريكي، حول العلاقات بين بلاده وتركيا، وذلك على هامش مشاركته في المنتدى الثاني لوزراء خارجية “تركيا – نظام التكامل لأمريكا الوسطى (سيكا)” الذي انعقد في مدينة إسطنبول الخميس الماضي.

ورحّب سانز بنتائج استفتاء التعديلات الدستورية، قائلًا: “كانت تجربة رائعة تمت بطرق سلمية وديمقراطية، ومنحت الشعب التركي فرصةً لاتخاذ قرار حول كيفية نظام الحكم في البلاد خلال الفترة القادمة”.

وأردف بالقول إن “حكومة كوستاريكا تحترم قرار الشعب التركي الخاص ببلاده، ونأمل أن ينعم أصدقاؤنا بالأمن والسلام والوئام، كذلك العالم كله، لأن الاستقرار يعدّ أساس التنمية القوية”.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية، الأحد الماضي، أن مجموع المصوتين بـ”نعم” لصالح التعديلات الدستورية، بلغ 24 مليونًا و763 ألفًا و516 مواطنًا، والمصوتين بـ”لا” 23 مليونًا و511 ألفًا و155 مواطنًا.

وأشاد سانز بالعلاقات الدبلوماسية العريقة بين تركيا وبلاده، مبينًا أنها تعززت في الأعوام الأخيرة في ظل رغبة متبادلة من الطرفين لرفع مستوى التعاون الثنائي على مختلف المجالات والأصعدة، وخاصة السياسية والاقتصادية منها.

واعتبر أن عضوية تركيا في “نظام التكامل لأمريكا الوسطى”، يدلّ على إيلائها أهمية كبيرة لمنطقتي أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، ومتابعتها التطورات هناك عن كثب.

وتأسس “نظام التكامل لأمريكا الوسطى” في الأول من فبراير/شباط من العام 1993، ويُعدّ تكتلًا دوليًا يعمل على ترسيخ الأمن والرخاء لدى جميع البلدان الواقعة في أمريكا الوسطى.

وفي فبراير 2015، وقع وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو، مع نظيره في غواتيمالا، كارلوس راؤول موراليس، اتفاقية أصبحت بموجبها تركيا عضوًا مراقبًا من خارج المنطقة، في النظام المعروف اختصارًا باسم “سيكا”.

وفي سياق العلاقات بين تركيا ودول أمريكا اللاتينية والوسطى قال سانز: “شهدت العلاقات بين الجانبين تقدمّا كبيرًا وسريعًا خلال 3 أعوام الأخيرة، وبالتأكيد ستكون هناك نتائج ملموسة وجيّدة للغاية لهذه العلاقات في المرحلة القادمة”.

وفيما يتعلق بالرحلات المباشرة التي تنظمها الخطوط الجوية التركية من وإلى دول المنطقة، أشار الوزير إلى أهمية تلك الرحلات لضمان تقارب الشعوب ببعضها البعض وهو أمر يجب التركيز عليه بشكل كبير.

وأضاف: “الخطوط الجوية التركية تنظّم في الوقت الراهنة رحلات مباشرة إلى بعض دول المنطقة، ولكن نحن بحاجة لزيادة عددها للوصول إلى أكبر عدد من النقاط، ونجري حاليًا مباحثات مع الشركة في هذا الإطار”.

كما تطرّق سانز إلى العلاقات الاقتصادية وحجم التبادل التجاري المحدود بين تركيا ودول المنطقة، موضحًا أن الجميع يرغبون في تعزيزها ورفعها إلى مستويات أكبر خلال المرحلة المقبلة.

ولفت إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا ومنطقة “سيكا” بلغ 325 مليون دولار، منها 100 مليون دولار مع كوستاريكا، مؤكّدا أن الحجم تضاعف خلال الأعوام الخمسة الأخيرة لكنه لايزال محدودًا وينبغي التركيز على زيادته.

ونصح الوزير، رجال الأعمال الأتراك إلى زيارة بلاده لكشف فرص الاستثمار ، وخاصة في مجالات الطاقة المتجددة والبنية التحتية والمطارات والطرق السريعة، في المقابل حثّ رجال أعمال كوستاريكا على الاستثمار في تركيا.

شاهد أيضاً