الأربعاء 9 ربيع الأول 1444 ﻫ - 5 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وسط خلاف حول الانتخابات.. مواطنو أنغولا يتجمعون في جنازة الزعيم السابق دوس سانتوس

تجمع مواطنو أنجولا وكبار الشخصيات الأجنبية اليوم  الواقع في 28 آب 2022 لحضور جنازة الزعيم السابق جوزيه إدواردو دوس سانتوس الذي توفي في إسبانيا في يوليو تموز لكن دفنه تأخر بسبب طلب أسرته تشريح جثته.

وتقام جنازة دوس سانتوس، الذي توفي في مستشفى في برشلونة في الثامن من يوليو تموز عن 79 عاما، بعد أيام من الانتخابات التي أعادت على ما يبدو حزب الحركة الشعبية لتحرير أنجولا، الذي كان ينتمي إليه، إلى السلطة في نتائج يعترض عليها تحالف المعارضة الرئيسي في البلاد.

وسيطر دوس سانتوس وعائلته على السياسة الأنجولية لمدة 38 عاما كان يحكم فيها البلاد حتى 2017. ويكاد يكون في حكم المؤكد فوز حزب الحركة الشعبية لتحرير أنجولا، الذي يتولى السلطة منذ ما يقرب من خمسة عقود، بالانتخابات التي جرت يوم الأربعاء الماضي.

ومن المقرر أن يحضر الجنازة رؤساء دول وحكومات وكبار الوزراء من جميع أنحاء القارة، وكذلك مارسيلو ريبيلو دي سوزا رئيس البرتغال التي كانت تستعمر أنجولا سابقا.

وأعطى وجود كبار الشخصيات الأجنبية الفرصة للسلطات لتفادي الاحتجاجات المحتملة على النتائج الأولية للانتخابات المتنازع عليها.

وقالت الشرطة في بيان أوردته وكالة لوسا للأنباء أمس السبت “بسبب الجنازة الرسمية للرئيس السابق الراحل جوزيه إدواردو دوس سانتوس، تناشد الشرطة جميع المواطنين والمجتمع المدني والمنظمات التي تنوي تنظيم فعاليات يومي السبت والأحد عدم القيام بذلك احتراما لرئيس الجمهورية السابق”.

ومع فرز 97 بالمئة من الأصوات، أعلنت مفوضية الانتخابات فوز حزب الحركة الشعبية لتحرير أنجولا والرئيس جواو لورينسو بغالبية 51 بالمئة من الأصوات وحصول تحالف المعارضة على 44.5 بالمئة.

وأعيدت جثة دوس سانتوس إلى البلاد في مطلع الأسبوع الماضي، بعد أن تأخر تشريح الجثة الكامل الذي طلبته ابنته تشيزي. وقضت محكمة إسبانية بأن الوفاة كانت لأسباب طبيعية.