الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وقف الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال عن العمل

أوقف الاتحاد الدولي لنقابات العمال أمينه العام عن العمل، الأربعاء، بسبب صلته بتحقيق جنائي في فساد هز البرلمان الأوروبي.

ويقول لوكا فيسينتيني الذي أصبح الأمين العام للاتحاد قبل شهر إنه بريء.

وقال الاتحاد إنه قرر في اجتماع طارئ وقف فيسينتيني عن العمل إلى حين انعقاد اجتماع في 11 مارس آذار قد يراجع فيه القرار.

وقال الاتحاد في بيان “هذا لا يعني بحال من الأحوال أي افتراض باقتراف ذنب”.

وفيسينتيني واحد من ستة أشخاص تم استجوابهم بشأن مدفوعات مزعومة قدمتها قطر للتأثير على صنع القرار في الاتحاد الأوروبي. لكنه ليس أحد الأشخاص الأربعة المتهمين في الفضيحة التي أُطلق عليها اسم “قطر جيت”.

وتنفي قطر ارتكاب أي مخالفات.

وفي بيان مسهب صدر الاثنين، قال فيسينتيني إنه اُستجوب ضمن تحقيق جنائي بلجيكي في احتمال الضلوع في فساد وغسل أموال في منظمة إجرامية وإنه أُطلق سراحه دون توجيه اتهامات له.

لكنه سيبقى مع ذلك جزءا من التحقيقات إلى حين عرض النتائج النهائية على المحكمة وهو ما قد يستغرق بضعة أشهر.

وقال “أُنكر بقوة كل الاتهامات الموجهة لي. أنا بريء”.

وأوضح أنه كان على اتصال بمنظمة فايت امبيونتي (مكافحة الإفلات من العقاب)، وهي منظمة غير حكومية شارك في تأسيسها اثنان من المتهمين، ويُعتقد أنها منظمة غير حكومية مُحترمة تناضل من أجل حقوق الإنسان.

وقال إنه تلقى تبرعا “أقل من 50 ألف يورو” (53055 دولارا) من الجماعة، بعضها لسداد كلفة حملته ليصبح أمينا عاما للاتحاد الدولي لنقابات العمال والبعض الآخر لدعم كلفة السفر لحضور مؤتمر نظمه الاتحاد في أستراليا في نوفمبر تشرين الثاني لنقابات عمال إمكانياتها محدودة.

وأوضح أنه ليس هناك شروط محددة للتبرع.

وقال إن موقفه تجاه قطر لم يتغير وإنه يجب مواصلة الضغط على الدولة الخليجية لتحسين حقوق الإنسان والعمال.

    المصدر :
  • رويترز