ولي العهد: العلاقات السعودية المصرية تستعصي على التخريب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

خلال الزيارة التي يقوم بها إلى مصر، التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، الاثنين، عدداً من الصحافيين ورؤساء تحرير الصحف المصرية، حيث أكد ولي العهد خلال اللقاء على متانة العلاقات المصرية السعودية العصية على أي محاولة للتخريب، وفق تعبيره.

وبالتطرق للأزمة القطرية، قال الأمير محمد بن سلمان: “لا أشغل نفسي بقضية قطر”، مضيفاً: “الطريقة الوحيدة لحل الأزمة مع قطر تكون على طريقة تعامل الولايات المتحدة الأميركية مع كوبا عام 1959”.

وقال ولي العهد السعودي إن “العلاقات المصرية – السعودية قوية ومنيعة وصلبة وعصية على أي محاولة للتخريب”، مؤكداً أنه “عندما تقوم مصر فالمنطقة كلها تستطيع أن تنهض”.

وأضاف: “مصر الآن في أفضل أوضاعها من الناحية الاقتصادية، والقادم أفضل”.

وبسؤاله حول الإصلاحات الجارية في السعودية، قال ولي العهد: “الإصلاحات الاجتماعية في السعودية لا تتعارض مع صحيح الإسلام. الإسلام دين سمح ونحن نفتح نقاشاً واسعاً مع كل الأفكار والتيارات في السعودية”.

ولفت إلى أنه “في مرحلة ماضية كانت نسبة التطرف في السعودية نحو 60%، أما الآن فهي لا تتجاوز 10%”.

وأردف الأمير محمد بن سلمان: “كل ما نقوم به في السعودية ينعكس على الأوضاع الاقتصادية، وعلى المواطن، خاصة الشباب السعودي”.

وحول الأزمة اليمنية، قال ولي العهد السعودي: “الحرب في اليمن قاربت على تحقيق أهدافها المتمثلة في استعادة الشرعية في مواجهة المتمردين الحوثيين ونهايتها وشيكة بعد تحقيق أهدافها”.

وقال الأمير محمد بن سلمان إن “شيعة السعودية يساهمون في نهضتها ويتولون مناصب قيادية”.

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً