استمع لاذاعتنا

يقودهم وزير إسرائيلي.. مستوطنون يقتحمون “الأقصى”

اقتحم عشرات المستوطنين صباح الخميس، باحات المسجد الأقصى، وعلى رأسهم وزير الزراعة في حكومة الاحتلال اوري ارئيل.

وأفاد شهود عيان، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن سدنة المسجد الأقصى وحراسه انتشروا في مرافق المسجد من أجل منع المستوطنين المقتحمين من أداء طقوس تلمودية.

وأضاف الشهود أن اقتحامات المستوطنين المتكررة ترافقها حماية وحراسة قوات كبيرة من شرطة الاحتلال.

الأردن يدين
ودان الأردن بشدة، الأحد، استمرار “الانتهاكات”الإسرائيلية في القدس، إثر صدامات بين الشرطة الإسرائيلية ومصلّين فلسطينيين في حرم المسجد الأقصى الأحد الماضي، أول أيام عيد الأضحى”.

حينها، عبرت وزارة الخارجية الأردنية في بيان عن إدانتها “استمرار الانتهاكات الإسرائيلية السافرة ضد المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف والتي كان آخرها اليوم (الأحد) اعتداء القوات الإسرائيلية على مصلين وطواقم إدارة أوقاف القدس داخل الحرم الشريف”.

وعبر الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة عن “رفض المملكة المطلق لهذه الممارسات العبثية والاستفزازات غير المسؤولة في أول أيام عيد الأضحى المبارك”.

تغيير الوضع القائم
ويقع المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 ثم ضمّتها في خطوة لم تعترف بها الأسرة الدولية.

وتسيطر قوات الاحتلال الإسرائيلي على مداخل المسجد الذي تتولى إدارته دائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للأردن الذي يتولى مسؤولية الأماكن الدينية الإسلامية في القدس الشرقية.

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة على المقدسات الإسلامية في المدينة.

ويخشى الفلسطينيون محاولة إسرائيل تغيير الوضع القائم في المسجد منذ حرب 1967 والذي يسمح بمقتضاه للمسلمين بدخول المسجد الأقصى في أي وقت في حين لا يسمح لليهود بذلك إلا في أوقات محددة وبدون الصلاة فيه.

 

المصدر:   ـ العربية.نت