100 يوم من ولاية ترمب.. انقلاب صارخ على سياسة أوباما

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أيام قليلة تفصل الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، عن #مئة_يوم له في #البيت_الأبيض، وسط تتبع من المنابر الأميركية، لأبرز ما قام به خلال الأشهر الأولى لتسلمه مفاتيح السياسة في الولايات المتحدة.

سياسته إزاء إيران كانت واضحة وحاسمة، وليست كما كانت من قبل في عصر #أوباما حيث اعتبرها دولة حاضنة للإرهاب، لذلك فرض #عقوبات جديدة عليها استهدفت 13 شخصاً و12 شركة، كما تحدث في أكثر من موضع عن إعادة النظر في #الاتفاق_النووي .

ورغم أن ترمب لم يركز كثيراً على #الملف_السوري خلال الحملة الانتخابية إلا أن موقفه تجاه نظام الأسد كان صارماً بعد #الهجمة_الكيمياوية على #خان_شيخون حيث وصفها بتجاوز الخطوط الحمراء، كما أنه أمر بأول ضربة عسكرية أميركية لنظام الأسد على مطار ” #الشعيرات ” بريف حمص الذي شنت منه طائرات الأسد القصف الكيمياوي.

ومن أبرز قراراته إصداره أمراً تنفيذياً بوقف دخول مواطني سبع دول إلى الأراضي الأميركية، من بينها سوريا والسودان وإيران والصومال واليمن وليبيا، بسبب عدم استقرارها.

وفي ملف #كوريا_الشمالية أبدى ترمب عزماً على مواجهة الطموح العسكري لبيونغ يانغ، وبعث الجيش الأميركي بحاملة الطائرات “كارل فينسون” مع غواصة نووية إلى شبه الجزيرة الكورية.

وفي #أفغانستان، قصف الجيش الأميركي أخيراً، أنفاقا لمتشددي تنظيم #داعش بقنبلة ضخمة تسمى ” #أم_القنابل “، في تحرك اعتبر مؤشراً آخر على “الحزم الأميركي” تجاه الخصوم والقضايا المعلقة.

ويتبقى أمام ترمب أيام قليلة لإنجاز وعوده الأخرى قبل نهاية المئة يوم وأهمها إصلاح المنظومة الضريبية، بخفضها على الشركات بنسبة 15%، وتمرير تشريعاته الخاصة بالرعاية الصحية.

وإذا لم تمهل الأيام الأربعة القادمة ترمب لتمرير قراريه فأمامه أربع سنوات كي يتمكن من إنجازها.

 

المصدر الحدث.نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً