الأربعاء 18 شعبان 1445 ﻫ - 28 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إقالة رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم من منصبه

أُقيل رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم إدنالدو رودريغيز من منصبه الخميس، عقب قرار المحكمة الذي أبطل اتفاقاً سمح بانتخابه.

وتعتبر إقالة رودريغيز ضربة إضافية للكرة البرازيلية ومنتخب “السيليساو” الذي يمر بفترة صعبة على صعيد النتائج، مع إصابة نجمه نيمار وتعرضه لثلاث هزائم توالياً في التصفيات المؤهلة لمونديال 2026.

وأوضحت غرفة القانون الخاص بمحكمة العدل في ريو دي جانيرو في بيان أنه: “سيتعين على الهيئة إجراء انتخابات جديدة في غضون 30 يوماً، وحتى ذلك الحين، سيكون رئيس محكمة العدل العليا مسؤولاً عن إدارة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم”.

وأبطلت هذه المحكمة اتفاقاً بين الاتحاد البرازيلي ومكتب المدعي العام في ريو، يعود تاريخه إلى آذار (مارس) 2022، والذي سمح لاحقاً بانتخاب رودريغيز على رأس الاتحاد حتى عام 2026.

وسيستأنف الاتحاد البرازيلي الذي لم يستجب على الفور لاتصال وكالة “فرانس برس” هذا القرار، حسب وسائل إعلام برازيلية.

وفي رسالة بعث بها الخميس إلى الاتحاد البرازيلي، حذّر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” من أن أعضائه سيكونون “عرضة للعقوبات” إذا تعرضت شؤونهم الداخلية للتدخل الخارجي.

ومن الممكن أن تكون إحدى العواقب استبعاد البرازيل، بطلة العالم خمس مرات، من المسابقات الدولية، مثل مونديال الأندية في السعودية، والتي يشارك فيها فلوميننسي بطل مسابقة “كوبا ليبرتادوريس”.

ومن الممكن أن تؤثر اقالة رودريغيز، وهو أول رئيس أسود للاتحاد البرازيلي، على وصول الإيطالي كارلو أنشيلوتي المقرر في حزيران (يونيو) المقبل لتدريب البرازيل.

وكان رودريغيز على رأس المفاوضات التي أسفرت، وفقاً للاتحاد القاري عن اتفاق مع المدرب الحالي لريال مدريد الإسباني على تولي زمام تدريب “السيليساو” في نهاية الموسم الأوروبي.

وقدّمت البرازيل بقيادة المدرب الموقت فرناندو دينيز (49 عاماً) سلسلة من العروض المخيبة خلال الشهرين الماضيين خلال تصفيات مونديال 2026، حيث تعادلت مع فنزويلا 1-1 وخسرت أمام الأوروغواي 0-2 وكولومبيا 1-2 والأرجنتين 0-1.