الأحد 15 شعبان 1445 ﻫ - 25 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إنتر يستعيد صدارة الدوري الإيطالي بانتصار كبير على نابولي

قدم إنتر ميلان أداء رائعا واستغل كل الفرص التي سنحت له ليفوز 3-صفر على مضيفه نابولي حامل اللقب ليعود لصدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

واستعاد إنتر صدارة الدوري وله 35 نقطة متقدما بنقطتين على يوفنتوس بعد 14 مباراة.

ويحتل نابولي المركز الخامس وله 24 نقطة متساويا مع روما رابع الترتيب.

وقبل الاستراحة بقليل، تمكن إنتر من التسجيل عكس سير المباراة حين اطلق هاكان شالهان أوغلو تسديدة متقنة من خارج منطقة الجزاء استقرت في الزاوية السفلى ليضع فريقه في المقدمة.

وانتهت آمال نابولي، الذي كان يحظى بالزخم، في الدقيقة 61 حين سيطر نيكولو باريلا على تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء وراوغ لاعبين اثنين وسدد بنجاح في مرمى الحارس أليكس ميريت ليجعل النتيجة 2-صفر لإنتر.

واختتم ماركوس تورام غير المراقب أهداف فريقه قبل خمس دقائق من النهاية بعدما انطلق نحو منطقة الجزاء واستغل تمريرة متقنة وسدد في المرمى بسهولة.

وقال سيموني إنزاجي مدرب إنتر لشبكة دازون بعد المباراة “عند القدوم إلى (ملعب) نابولي عليك أن تتوقع بعض الصعوبات.

“استعددنا بطريقة معينة للدفع بظهيري الفريق على حساب ظهيري (نابولي) لأن كلما أبعدت نابولي عن منطقة الجزاء كان ذلك أفضل. المرة الوحيدة التي عانينا فيها كانت حين كنا ندافع بشدة.

“الفوز بهذه الطريقة في نابولي أمر يرضينا لكننا نعلم أننا لا نزال في الأسبوع 14 ولا يزال الطريق طويلا أمامنا”.

وتفوق إنتر في المباريات خارج أرضه، حيث حقق أكبر عدد من الانتصارات (ستة) واستقبل أقل عدد من الأهداف (هدفين) بين الأندية في بطولات الدوري الأوروبية الخمس الكبرى هذا الموسم.

وبدأ نابولي المباراة بقوة وأطلق إليف إلماس تسديدة قوية أبعدها حارس إنتر يان زومر.

وعلى الرغم من ارتداء الزي البرتقالي وهو الزي الاحتياطي الثالث، واجه لاعبو إنتر صعوبة في العثور على بعضهم البعض في وقت مبكر من المباراة. وتراجع زخم الضيوف في كثير من الأحيان ونجح نابولي في فتح الملعب من الجناحين.

وظن إنتر أنه تقدم بعدما سجل تورام بعد تمريرة رأسية من لاوتارو مارتينيز لكن الهدف لم يحتسب بداعي التسلل.

ورد ماتيو بوليتانو وسدد كرة من مدى بعيد اصطدمت بعارضة إنتر قبل نحو عشر دقائق من الاستراحة.

ورغم سيطرة نابولي في الشوط الثاني، إلا أن فريق المدرب إنزاجي تماسك وسجل الهدف الثاني عن طريق باريلا الذي قدم أداء مذهلا وجعل كلمة إنتر هي العليا في وسط الملعب.

وتألق الحارس زومر ومنع ضربة رأس من مهاجم نابولي فيكتور أوسيمين قبل أن يرفع الحكم المساعد الراية معلنا عن وجود تسلل.

وأرسل باريلا تمريرة رائعة نحو خوان كوادرادو الذي مهد الكرة لتورام ليعود إنتر بالفوز من على ملعب نابولي.

وأضاف إنزاجي “نابولي هو بطل إيطاليا. واجهنا بعض المخاطر في فرصة بوليتانو وتصدى زومر لهجمات كثيرة لكن اللاعبين استحقوا ذلك وعانقتهم جميعا كأفراد”.

    المصدر :
  • وكالات