الجمعة 12 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدوري الإنجليزي الممتاز.. أرسنال يسحق وست هام (6-صفر)

ثأر أرسنال من وست هام يونايتد بفوز ساحق 6-صفر خارج أرضه ليظل وسط سباق الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد، إذ سجل أربعة أهداف من الستة قبل نهاية الشوط الأول.

وخسر فريق المدرب ميكل أرتيتا مرتين أمام منافسه اللندني هذا الموسم لكنه تقدم 4-صفر في الشوط الأول بأهداف وليام ساليبا وباكايو ساكا ولياندرو تروسار وجابرييل.

واستمر عقاب أرسنال في الشوط الثاني عندما جعل ساكا النتيجة 5-صفر قبل أن يسجل ديكلان رايس لاعب وسط وست هام السابق، الذي صنع هدفين في الشوط الأول، الهدف السادس لفريقه في يوم تلقى فيه أصحاب الأرض هزيمة مذلة.

وقدم أرسنال عرضا رائعا ليعادل أعلى نتيجة له خارج أرضه في الدوري وقلص فارق الأهداف مع مانشستر سيتي حامل اللقب الذي يتساوى معه في رصيد النقاط ولكل منهما 52 نقطة رغم بقائه في المركز الثالث لأنه سجل عددا أقل من الأهداف من سيتي. ويملك ليفربول المتصدر 54 نقطة.

وخسر أرسنال أمام وست هام في كأس رابطة الدوري رغم أن الضربة الأكبر كانت الهزيمة 2-صفر على أرضه في ديسمبر كانون الأول الماضي عندما أهدر العديد من الفرص.

لكن اليوم كان أرسنال حاسما وتفوق على صاحب المركز الثامن في استاد لندن وخرج الآلآف من جماهير أصحاب الارض من الملعب قبل نهاية الشوط الأول ليتجنبوا مشاهدة أسوأ هزيمة لوست هام على أرضه في الدوري من الخسارة 8-2 أمام بلاكبيرن روفرز عام 1963.

وقال مارتن أوديجارد قائد أرسنال “كان أداء مميزا من البداية للنهاية. هيمنا وسيطرنا على كل شيء واليوم كنا حقا حاسمين أمام المرمى أيضا… “لقد دعمنا فوزنا الأسبوع الماضي (أمام ليفربول) بأداء رائع آخر اليوم”.

وزادت انتصارات ليفربول ومانشستر سيتي أمس السبت من الضغط على أرسنال ليفوز أيضا وكذلك طريقة رد فعله على هذه الانتصارات.

وهيمن فريق المدرب أرتيتا على بداية المباراة عبر تسديدة قوية ومباشرة من تروسار حولها ألفونس أريولا حارس وست هام إلى ركنية وذهبت تسديدة أوديجارد بعيدا عن المرمى بعدما بدلت اتجاهها.

وربما كان لجماهير الضيوف شعورا مماثلا لما حدث في المباراة التي أقيمت في استاد الإمارات في 28 ديسمبر كانون الأول عندما تعرض أرسنال لصدمة مفاجئة أمام وست هام رغم تفوقه. لكنها لم تكن بحاجة للقلق هذه المرة.

وحول ساليبا بضربة رأس بسيطة تمريرة عرضية من ركلة ركنية نفذها رايس إلى داخل المرمى في الدقيقة 32.

وعرقل أريولا ساكا مهاجم أرسنال داخل المنطقة وحصل على بطاقة صفراء لينفذ المهاجم الإنجليزي الشاب ركلة جزاء بنجاج ويسجل هدفه 50 مع النادي.

وأرسل رايس تمريرة عرضية من ركلة حرة حولها جابرييل للشباك بضربة رأس من مدى قريب أيضا. ومع اهتزاز دفاع وست هام وجد تروسار بعض المساحة قبل أن يطلق تسديدة رائعة بيمناه في الزاوية العليا للمرمى.

وأطلقت جماهير وست هام صيحات استهجان ضد فريقها بين الشوطين واستمرت في مغادرة الملعب بعد الاستراحة عندما أطلق ساكا تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء على يسار رايولا ليجعل النتيجة 5-صفر قبل أن يسجل رايس، الذي تلقى استقبالا متباينا من جماهير أصحاب الأرض، هدفا مذهلا بتسديدة بعيدة المدى.

ورفض رايس الاحتفال بهدفه بينما كانت الاحتفالات صاخبة بين جماهير الفريق الزائر التي خرجت من الملعب وهي تحلم بأن تخطو خطوة أبعد من المركز الثاني في الموسم الماضي.

وكانت المباراة مؤلمة لديفيد مويز مدرب وست هام الذي شاهد استقبال أحد أنديته ستة أهداف على أرضه في الدوري للمرة الثانية خلال مسيرته، وكانت المرة الأولى عام 2009 عندما خسر إيفرتون 6-1 أمام أرسنال أيضا.

    المصدر :
  • رويترز