الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدوري الإنجليزي يستعين بكاميرا مع حكم الساحة لتقديم المزيد من المعرفة حول متطلبات التحكيم

لم يتأكد جاريد جليت حكم مباراة كريستال بالاس وضيفه مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين الماضي من وجود صفارته والكروت الملونة في جيبه قبل انطلاقها فقط بل تأكد من أن الكاميرا التي يحملها فوق أذنه تعمل بكل كفاءة.

وأدار جليت المباراة التي تفوق فيها بالاس 4-صفر على فريق المدرب إريك تن هاج، وهو يحمل كاميرا معلقة في أذنه في واقعة تحدث للمرة الأولى في الدوري الممتاز.

وندرت التدخلات التحكيمية خلال اللقاء فلم يٌشهر جليت سوى بطاقتين صفراوتين، بينما تعرض يونايتد لهزيمته رقم 13 في المسابقة وهو ما يحدث لأول مرة في حقبة الدوري الممتاز.

وربما فوتت الأحداث الهادئة للقاء على ملعب سيلهرست بارك تجربة تحدث لأول مرة هدفها تقديم المزيد من المعرفة حول متطلبات التحكيم للجماهير، بعدما وافق مجلس الاتحاد الدولي للعبة على طلب لجنة الحكام في الدوري الإنجليزي الممتاز بإرتداء جليت للكاميرا.

وقال مكسيمليان مولر مدير الإعلام والاتصال في مجلس الاتحاد الدولي للعبة لرويترز “وافق مجلس الاتحاد الدولي على استخدام الكاميرا لمرة واحدة فقط في هذه المباراة بالتحديد.

“لم يتم بث اللقطات مباشرة وسيتمكن المشجعون من مشاهدتها في وقت لاحق من العام كجزء من برنامج تنتجه رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز يهدف إلى تقديم مزيد من المعرفة حول متطلبات التحكيم”.

وتأتي تجربة وضع الحكام للكاميرات أثناء اللقاء للتقليل من حدة الانتقادات التي يتعرضون لها، إذ تستهدف الكاميرا توضيح زاوية رؤية الحكم وسلوكه خلال التعامل مع اللاعبين.

وشهد دوري الدرجة الأولى الألماني تجربة مماثلة الموسم الحالي خلال تعادل أينتراخت فرانكفورت 2-2 مع فولفسبورج في مارس آذار الماضي.

    المصدر :
  • رويترز