الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السباح البرازيلي "فراتوس" سيغيب عن أولمبياد باريس بداعي الإصابة

انسحب السباح البرازيلي برونو فراتوس، الذي خطف الأضواء على وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة احتفاله بفوزه بميدالية برونزية في أولمبياد طوكيو، من المشاركة في ألعاب باريس بعد معركة طويلة مع الإصابات.

وأصبح فراتوس في سن 32 عاما أكبر سباح سنا يفوز بأول ميدالية أولمبية في مسيرته حين احتل المركز الثالث في سباق 50 مترا للسباحة الحرة الذي فاز به الأمريكي كاليب دريسل في طوكيو.

وخطف الأضواء باحتفاله وقتها في حوض السباحة إذ تبادل القبلات مع زوجته ومدربته ميشيل لينهارت عقب مراسم توزيع الميداليات. وكانت هذه اللقطة من أبرز مشاهد ألعاب طوكيو التي شهدت قيودا على حضور الجماهير بسبب جائحة كوفيد-19.

وقال المخضرم فراتوس، الذي شارك في ثلاث دورات أولمبية، إنه بعد الخضوع لأربع عمليات جراحية في آخر 18 شهرا بات من المستحيل أن يكون قادرا على المنافسة في باريس ليقرر الانسحاب من التصفيات الأولمبية المقررة الأسبوع المقبل.

وقال على وسائل التواصل الاجتماعي “بعد ثلاث دورات أولمبية، لن يكون من المنطقي الذهاب إلى باريس والدفاع عن ألوان البرازيل في غياب الثقة الكاملة بشأن قدرتي على المنافسة على ميدالية.

“على الرغم من أن هذا يؤلمني كثيرا فإنني سأساند وأشجع بقية زملائي في الألعاب”.

وخضع السباح (34 عاما)، الحاصل على أربع ميداليات في بطولة العالم، لجراحة كبيرة في الركبة في فبراير شباط.

وقال إن الانسحاب من باريس لا يعني نهاية مسيرته في السباحة بل مجرد “استراحة قصيرة”.

    المصدر :
  • رويترز