الأثنين 6 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السلطات تطلب من رئيس الاتحاد الإسباني السابق المثول أمام محكمة

قال مصدر قضائي لرويترز إن الشرطة أبلغت لويس روبياليس الرئيس السابق للاتحاد الإسباني لكرة القدم لدى عودته إلى إسبانيا اليوم الأربعاء بأنه مشتبه به في تحقيق فساد وطلبت منه المثول أمام محكمة محلية.

ووصل روبياليس، الذي نفى ارتكاب أي مخالفات، إلى مدريد على متن رحلة جوية من جمهورية الدومينيكان، حيث أمضى شهرين فيما وصفها برحلة عمل.

ولم تستجب الشرطة لطلبات من رويترز للتعليق.

وبينما كان روبياليس في الخارج، أمر قاض إسباني بتفتيش المكاتب والممتلكات المرتبطة بتحقيق في مزاعم فساد وسوء إدارة وغسل أموال خلال فترة رئاسته للاتحاد الإسباني.

وتجري محكمة في مدريد تحقيقا منذ يونيو حزيران 2022 فيما إذا كان روبياليس ارتكب جريمة تتعلق بالإدارة غير السليمة عندما اتفق الاتحاد الإسباني مع شركة كوزموس المملوكة للاعب برشلونة السابق جيرارد بيكي على نقل كأس السوبر الإسبانية إلى السعودية.

وفتشت الشرطة مقر الاتحاد الإسباني لكرة القدم خارج مدريد وشقة مملوكة لروبياليس في مدينة غرناطة في 20 مارس آذار إضافة لملعب كرة قدم في إشبيلية واعتقلت سبعة أشخاص حتى الآن.

وفي مقابلة مع صحيفة لا سيكستا ستنشر في وقت لاحق اليوم الأربعاء، نفى روبياليس قبول أي رشاوى وقال إن أرباحه كانت نتاج عمله ومدخراته.

وأكد روبياليس أيضا أن الشرطة الإسبانية فتشت مسكنه المؤقت في جمهورية الدومينيكان يوم الاثنين وصادرت هاتفا محمولا.

وفي سبتمبر أيلول الماضي استقال روبياليس من رئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم وبعد شهر تم إيقافه من قبل الفيفا عن جميع أنشطة كرة القدم لمدة ثلاث سنوات بسبب مزاعم عن تقبيل اللاعبة جيني إيرموسو دون رضاها بعد فوز إسبانيا بكأس العالم للسيدات.

وقال روبياليس إن الأمر تم بالتراضي ونفى ارتكاب أي مخالفات لكن المدعين يطالبون بعقوبة السجن لمدة عامين ونصف بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي والإكراه.

    المصدر :
  • رويترز