الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات تنتقد الوادا بسبب تعاطفها مع السباحين الصينيين

وجهت الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات انتقادات إلى الوكالة العالمية (الوادا) اليوم الأربعاء بسبب “مضاعفة جهودها في البحث عن أنصاف الحقائق” بعد أن نشرت الوكالة العالمية وثيقة تحدد كيفية تعاملها مع قضية تتعلق بالسباحين الصينيين.

وتعرضت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات لانتقادات منذ أن ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الشهر الماضي أن 23 سباحا صينيا ثبتت تعاطيهم مادة تريميتازيدين قبل دورة ألعاب طوكيو في عام 2021 ولكن سمح لهم بالمنافسة بعد أن برأهم تحقيق صيني.

وقبلت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات نتائج تحقيق صيني مفاده أن السباحين تعرضوا عن غير قصد للعقار ولم يتم الإعلان عن القضية.

وفي وثيقة “الأسئلة الشائعة” التي صدرت قبل أيام، قالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إن هناك “مؤشرات قوية على أن هذه الحالات يمكن أن تكون حالة تلوث جماعي (بالمادة المحظورة)”.

وكتبت الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات اليوم الأربعاء “الحقائق والمعلومات تدعم أيضا اكتشاف تعاطي متعمد ومنسق للمنشطات بحيث كان يتعين على الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أن تبدأ تحقيقا في مصدر هذه الاختبارات الإيجابية.

“لكن ذلك لم يحدث، لتصيب جميع الرياضيين الشرفاء بالإحباط”.

ولم ترد الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات على الفور على طلب للتعليق.

وقد حددت وثيقة الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات المؤلفة من 16 صفحة مجموعة واسعة من المخاوف، في أحدث طلقة في الخلاف العام بين الجانبين.