السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد إهدار فريقه فرصة الفوز.. مدرب ريال مدريد يبدي خيبة أمله

أبدى مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، خيبة أمله بعد إهدار فريقه فرصة الفوز على مانشستر سيتي لكنه لا يزال سعيدا بأداء الفريق في مباراة ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم والتي انتهت بالتعادل 3-3 أمس الثلاثاء.

وبعد تأخره بهدف من ركلة حرة ماكرة نفذها برناردو سيلفا في الدقيقة الثانية، عوض ريال النتيجة ليتقدم 2-1 بنهاية الشوط الأول عقب هدف روبن دياز بالخطأ في مرماه وهدف رودريجو وكاد أن يعزز تفوقه.

لكن فريق المدرب أنشيلوتي أهدر العديد من الفرص ليترك المجال لسيتي الذي تقدم 3-2 بفضل هدفين رائعين من فيل فودن ويوسكو جفارديول في الشوط الثاني.

ونجح ريال في إدراك التعادل عبر فيدريكو بالبيردي بتسديدة قوية لكن الإيطالي أنشيلوتي قال إن مشاعر متناقضة انتابته بعد نهاية المباراة.

وقال في مؤتمر صحفي “كان بوسعنا الفوز بهذه المباراة لكن عندما كانت النتيجة 3-2 كان من الممكن أن نخسر لو لم تكن لدينا الثقة للعودة.

“قدمنا مباراة جيدة للغاية من جانبنا وكانت متكافئة وتنافسية طالما كانت لدينا الطاقة للضغط في الهجوم. سنحت لنا الفرص لكنهم تمكنوا من تسجيل هدفين رائعين… وفي النهاية كانت النتيجة مرضية”.

وكانت المباراة مواجهة ملحمية أخرى حيث واجه الفريقان بعضهما البعض في دور خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا للعام الثالث تواليا مما أشعل منافسة جديدة ومثيرة بين ريال بطل أوروبا 14 مرة وسيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأطاح ريال مدريد بسيتي في قبل النهائي عام 2022 لكن فريق المدرب بيب جوارديولا ثأر بعد عام في نفس المرحلة.

وانتهى المطاف بالفائز من هذه المواجهة برفع الكأس في المناسبتين إذ توج سيتي بطلا لأوروبا للمرة الأولى. وينتظر عشاق كرة القدم على أحر من الجمر مباراة العودة في مانشستر.

وقال أنشيلوتي “كانت مباراة مذهلة لكلا الفريقين. ليس لدينا شك في جودة ما رأيناه على أرض الملعب. إنهما فريقان استثنائيان.

“أعجبني كثيرا ما رأيته من فريقنا، وخاصة قراءة المباراة والشجاعة والشخصية.

“في مباراة الإياب سنلعب بنفس الطريقة وسنرى ما سيحدث”.

    المصدر :
  • رويترز