السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تشابي هرنانديز يؤكد: البقاء في برشلونة لم يكن قرارا ماليا

قال مدرب برشلونة، تشابي هرنانديز، إن عمله لم يكتمل مع النادي وأن المال لم يكن سبب تراجعه عن قراره بالرحيل في نهاية الموسم والموافقة على البقاء في منصبه حتى موسم 2024-2025.

وقال تشابي، الذي كان يجلس إلى جانب جوان لابورتا رئيس النادي وديكو المدير الرياضي في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، إنه شهد تحسنا كبيرا في أداء الفريق ومعنوياته خلال الشهرين الماضيين.

وأمضى لاعب خط وسط برشلونة السابق معظم اليوم السابق في اجتماعات مع مسؤولي النادي.

وأعلن برشلونة أمس الأربعاء أن تشابي، الذي قال في يناير كانون الثاني الماضي إنه سيرحل عن منصبه في نهاية الموسم، سيكمل العام الأخير من عقده بعد موافقته على سلسلة من الالتزامات غير المحددة التي قطعها النادي.

وقال تشابي “لم يكن القرار بسيطا أو سهلا. في يناير كانون الثاني الماضي، اعتقدت أنه كان هذا القرار أفضل شيء للنادي، لكن الظروف تغيرت، والآن أعتقد أن الاستمرار أفضل شيء.

“أعتقد أن المشروع لم ينته بعد، وأنه يمكننا تحويله إلى مشروع ناجح. أنا مقتنع ومتحمس للغاية. تغير كل شيء منذ ثلاثة أشهر وحتى الآن.

“بما أن تصحيح (المسار) من الحكمة، فنحن هنا للتصحيح. لم تكن المسألة مسألة غرور أو مال، إنها مسألة ثقة النادي فيما نقوم به”.

ونفى تشابي شائعات حول مطالبته بشرط جزائي في عقده، وقال إنه “لن يطلب يورو واحد” للرحيل عن منصبه.

وقال لابورتا “أؤكد كلام تشابي. لم يكن الأمر مسألة مال، ولكنها مسألة رياضية ومؤسسية.

“يجب على مشجعي برشلونة أن يعلموا أن تشابي لم يكن يتسم أبدا بالجشع عندما يتعلق الأمر بالمال، لقد كان يفكر دائما في النادي ولم يضع أبدا شرط من أي نوع.

“نعلم أنه أدلى ببعض التصريحات في منتصف الموسم لكن اليوم لدينا أخبار جيدة تتعلق باستمراره وقد نقل لي الحماس والثقة التي يتمتع بها في المشروع”.

ولعب تشابي مع برشلونة لمدة 17 عاما، حيث شارك في 767 مباراة ونال 25 لقبا، بما في ذلك أربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا وثمانية ألقاب للدوري الإسباني.

ولكن رغم كونه أحد عظماء النادي خاصة بعد فوزه بلقب الدوري الإسباني الموسم الماضي، إلا أن مستوى برشلونة المتعثر هذا الموسم وضع تشابي تحت الضغط.

عندما أعلن لأول مرة عن قراره بالاستقالة في يناير كانون الثاني الماضي، قال تشابي إنه شعر “بالتحرر” مضيفا أن ضغوط الوظيفة ومتطلباتها تعني أنه لا يستطيع الاستمتاع بوقته في نادي طفولته.

ثم قال تشابي إن قراره كان “لصالح الفريق” وأن اللاعبين “سيتحررون” وهم يمضون قدما. وتعرضت عباراته لانتقادات شديدة من قبل النقاد، ولكن بدا أن تأثيرها كان إيجابيا، حيث لم يخسر برشلونة في مبارياته 13 الرسمية التالية.

ودفعت الهزيمة في آخر مباراتين الفريق في طريق إنهاء الموسم بلا ألقاب، فقد خسر 3-2 في الدوري الإسباني أمام ريال مدريد المتصدر يوم الأحد الماضي ليتراجع بفارق 11 نقطة عن منافسه اللدود قبل ست جولات على النهاية.

وجاءت هذه الهزيمة بعد أيام قليلة من خروج الفريق من دوري أبطال أوروبا بهزيمة مؤلمة أخرى 4-1 أمام باريس سان جيرمان، لكن لابورتا رئيس برشلونة قال إنه لم يشك أبدا في أن تشابي هو الشخص المناسب لهذا المنصب.

وقال لابورتا “(بقاء تشابي) بمثابة مواصلة الإيمان بمشروعنا من خلال الهوية التي تُميز نادي برشلونة ويؤمن بها.

“لم يبق لي سوى التأكيد أننا، على مستوى مدرب للفريق الأول، لدينا شخص مميز يتمتع بمعرفة مذهلة بكرة القدم كما يتمتع بروح مشجع مخلص للنادي تنقل الحماس والثقة والسخاء.

“يمكن لجماهير برشلونة أن تفخر بالمدرب الذي نملكه”.

    المصدر :
  • رويترز