الأحد 8 محرم 1446 ﻫ - 14 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تشكيلات منتخبات بطولة أوروبا 2024 تعكس قوة الدوري السعودي

ظنت الجماهير أن انتقال اللاعبين من بطولات الدوري المحلي الكبرى في أوروبا للسعودية ستقضي على مسيرتهم الدولية لكن مع مشاركة 14 لاعبا من دوري المحترفين بالمملكة في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 دحضت هذه الفكرة.

وأبلغ تركي السلطان عضو الفريق الفني لجوائز رابطة الدوري السعودي رويترز “بكل تأكيد وجود اللاعبين الدوليين مع منتخباتهم في كافة البطولات سواء بطولة أوروبا أو كأس الأمم الأفريقية أو كأس آسيا يعطي قوة للدوري من الناحية الفنية وكذلك من الناحية التسويقية.

“الدوري السعودي يسير في اتجاه متصاعد وسريع فنيا وتسويقيا”.

ويأتي الدوري السعودي في المركز 11 من حيث عدد اللاعبين الممثلين في بطولة أوروبا بعد غياب تام عن البطولة الماضية.

ولدى الهلال ثلاثة لاعبين في البطولة التي تنطلق غدا الجمعة في ميونيخ هم الصربي ألكسندر ميتروفيتش ومواطنه سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش بالإضافة للبرتغالي روبن نيفيز، وهو نفس عدد لاعبي النصر في البطولة.

ويأتي كريستيانو رونالدو قائد البرتغال على رأس لاعبي النصر في البطولة الأوروبية إلى جانب الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش والإسباني إيمريك لابورت.

وسيرتفع عدد المشاركين من الدوري السعودي في بطولة أوروبا إلى 15 لاعبا إذا تم احتساب كوين كاستيلز المنضم حديثا للقادسية، الصاعد حديثا لدوري الأضواء، الذي سيكون الحارس الأساسي لبلجيكا في البطولة ليدعم مواطنه يانيك كاراسكو جناح الشباب.

ولدى بقية مسابقات الدوري العربية ثلاثة لاعبين فقط. بواقع لاعبين اثنين من الدوري الإماراتي ولاعب من الدوري القطري.

وأبلغ عبيد الله العيسي محلل محطة شركة الرياضة السعودية (إس.إس.سي) رويترز “إذا استبعدنا اللاعبين المواطنين الذين يلعبون في دورياتهم المحلية سنجد أن الدوري السعودي سادس أكثر مسابقة تقديما للاعبين الأجانب متجاوزا بطولات دوري أوروبية مثل البرتغال وهولندن وتركيا واليونان”.

ولن يخشى اللاعبون من خسارة مقاعدهم في منتخباتهم بعدما عاد نجولو كانتي لاعب الاتحاد وجورجينيو فينالدم لاعب الاتفاق إلى تشكيلتي فرنسا وهولندا على الترتيب.

وقال العيسي “مع انتقال كانتي للسعودية صرّح (ديدييه) ديشان بأن انتقاله لن يلغي فرص انضمامه للمنتخب الفرنسي لذلك انضمامه لم يكن مفاجئا.

“الدوري السعودي قوي وتنافسي واليوم هو الدوري الأكثر تقديما للاعبين في البطولة من خارج أوروبا. أضف إلى ذلك أن كأس الأمم الأفريقية شهدت وجود العديد من نجوم الدوري السعودي والذين كانوا فاعلين ومؤثرين مع منتخباتهم… فلا يمكن اعتبار الدوري السعودي بطولة أقل تنافسية لدرجة عدم استدعاء لاعبيها للمسابقات الدولية”.

* اغراءات ضخمة

بدا أن الرواتب والعوائد الضخمة التي يحصل عليها اللاعبون ستؤثر سلبا على مستواهم وستجعل الأولوية لمن ينافس في مسابقات الدوري الكبرى في أوروبا لكن هذا العدد من اللاعبين، الذي كان ليزيد لولا إصابة البرتغالي أوتافيو لاعب النصر واعتزال الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم الاتحاد دوليا، أثبت أن الكفاءة وحدها تضمن المشاركة الدولية.

وأضاف السلطان “حاليا تفاوض أي فريق في الدوري السعودي مع أي لاعب أصبح ممكنا في ظل الصورة الإيجابية فنيا وتسويقيا وماليا للمسابقة”.

ومع وجود أسماء كبرى داخل وخارج الملعب أصبح الدوري السعودي في تطور مستمر لكن أكثر ما ارتفع في مستوى المسابقة كان تنافسيتها وزمن اللعب الفعلي في المباريات.

فإن كانت مباراة كرة القدم من 90 دقيقة لكن اللعبة أصبحت تشهد إهدارا ضخما للوقت ما يجعل زمن اللعب الفعلي منخفضا.

لكن رابطة الدوري السعودي نشرت إحصائية بشأن زمن اللعب موسم 2022-2023 والتي كان معدلها 54 دقيقة و29 ثانية. وهو معدل أقل بنحو أربع دقائق من زمن اللعب الفعلي في كأس العالم 2022 وأكثر بنحو دقيقة واحدة من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وقال نيفيز لاعب الهلال لصحيفة “أوجوجو” اليومية البرتغالية “اللعب في السعودية لا يجعلنني أشعر بأي فارق مع زملائي في أوروبا”.

ونشرت شركة أوبتا للإحصاءات الرقمية أن زمن اللعب الفعلي في كأس العالم 2022 كان 58 دقيقة وأربع ثوان، مقابل 53 دقيقة و41 ثانية في الدوري الإسباني.

وبلغ زمن اللعب الفعلي في الدوري الإنجليزي الممتاز 54 دقيقة و46 ثانية أكثر بست ثواني من دوري الدرجة الأولى الإيطالي و43 ثانية من الدوري الألماني.

وقال العيسي “بعض المدربين لم يكتفوا باستدعاء اللاعبين بل حضروا بأنفسهم لمشاهدة مباريات الدوري السعودي من الملعب للإطلاع على جاهزية لاعبيهم مثل روبرتو مارتينيز الذي حضر في وقت سابق لمتابعة رونالدو وبقية لاعبي المنتخب البرتغالي وكذلك الحال مع رونالد كومان الذي شاهد إحدى مباريات الاتفاق في الدوري”.

ورغم النجاح الواضح للدوري السعودي، إلا أن الإغراءات المالية الضخمة لعبت دورا كبيرا في انتقال اللاعبين للمملكة وعدم وجود أندية أوروبية كبيرة يمكن أن تمنحهم هذه الرواتب العالية فضلا عن وصول معظمهم إلى خريف مسيرته في الملاعب.

    المصدر :
  • رويترز