الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ديميتروف يواجه سينر في نهائي ميامي للتنس

تأهل البلغاري جريجور ديميتروف إلى المباراة النهائية في بطولة ميامي المفتوحة للتنس بعد الفوز 6-4 و6-7 و6-4 على الألماني ألكسندر زفيريف الليلة الماضية وسيواجه المصنف الثالث عالميا يانيك سينر في مباراة اللقب.

واستغل ديميتروف المصنف 11 في البطولة ضرباته الأمامية الهائلة طوال المباراة وارتكب ثلاثة أخطاء سهلة فقط ليفوز بالمجموعة الأولى.

ولكن المصنف الرابع زفيريف استعاد بعض السيطرة في المجموعة الثانية التي جاءت متقاربة ونفذ ضربات إرساله بدقة ليحرم ديميتروف من أي فرص لكسر الإرسال قبل أن يفوز بالمجموعة ويعادل النتيجة لتستمر المواجهة لمجموعة فاصلة.

ورفع ديميتروف رصيده من الضربات الناجحة إلى 44 في المجموعة الفاصلة وأنقذ نقطة لكسر إرساله وتقدم بعد ذلك 4-3 قبل أن يحسم المباراة بثقة بإرساله محققا فوزه الأول على زفيريف منذ 2014.

وقال ديميتروف الذي ضمن له انتصاره العودة إلى قائمة أول 10 مصنفين على العالم لأول مرة منذ 2018 “كانت المباراة بمثابة معركة شرسة بالنسبة للطرفين. كانت المواجهة قوية بالفعل.

“رفع (زفيريف) مستوى أدائه في المجموعة الثانية وكانت لديه فرصة للفوز في المجموعة الثالثة لكني نفذت ضربات الإرسال جيدا”.

وفي مواجهة اللقب سيواجه ديميتروف المنافس الإيطالي سينر الذي انتصر بجدارة على حامل اللقب الروسي دانييل ميدفيديف 6-1 6-2 في مباراة قبل النهائي الثانية ليصل إلى نهائي البطولة للمرة الثانية على التوالي.

*انتصارات سينر تستمر

عندما تغلب ميدفيديف على سينر ليحصل على لقب ميامي المفتوحة قبل 12 شهرا عزز اللاعب الروسي سجله في المواجهات المباشرة مع الإيطالي إلى ستة انتصارات دون مقابل.

ولكن منذ ذلك الحين تفوق المصنف الثاني في البطولة وانتصر في خمس مباريات متتالية من بينها مباراة مثيرة من خمس مجموعات في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة في وقت سابق من هذا العام.

ولم تكن هناك إثارة كبيرة على ملعب هارد روك حيث قدم سينر أداء قويا ليحسم المواجهة مع ميدفيديف في 69 دقيقة.

وقال سينر بعد تأهله لنهائي البطولة للمرة الثالثة في أربع سنوات “كان شعوري رائعا داخل الملعب اليوم، عادة كلما تقدمت في بطولة أشعر براحة أكبر وأنا سعيد جدا بأدائي اليوم.

“لا أعتقد أن دانييل كان بحالة جيدة جدا اليوم. ارتكب الكثير من الأخطاء على غير العادة”.

وأصبح سينر أول لاعب يصل إلى نهائي ثلاث بطولات هذا الموسم وجاءت الخسارة الوحيدة التي مني بها اللاعب الإيطالي هذا الموسم بقبل نهائي إنديان ويلز قبل أسبوعين أمام الإسباني كارلوس ألكاراز.

ووضع اللاعب الإيطالي منافسه تحت الضغط من البداية، إذ سنحت له ثلاث فرص لكسر إرسال ميدفيديف في أول أشواط إرسال الأخير، ونجح في التقدم 2-صفر بعدما لعب ضربة أمامية قوية.

وفي شوط إرسال ميدفيديف التالي، حصل سينر على أربع نقاط للكسر نجح في استغلال واحدة منها بعد تقدمه إلى الشبكة بلمسة أذهلت الجماهير بما في ذلك سيرينا وليامز.

وتمكن ميدفيديف المصنف الثالث في البطولة من الحفاظ على شوط إرساله لتصبح النتيجة 5-1 لكن سينر فاز بالشوط التالي ليحسم المجموعة دون ارتكاب أي خطأ سهل.

ولم يتمكن ميدفيديف، الذي كان في حيرة من أمره وعجز عن التفكير، من مجاراة سينر الذي استهل المجموعة الثانية بكسر إرسال منافسه وهو ما أصاب المصنف الرابع عالميا بالذهول.

وكسر سينر إرسال ميدفيديف للمرة الرابعة قبل أن يرسل لحسم المباراة.