الأثنين 6 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس اللجنة الأولمبية الدولية: روسيا أصبحت أكثر عدوانية تجاه الحركة الأولمبية

اعتبر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ، اليوم الثلاثاء أن الحكومة الروسية أصبحت عدوانية بشكل متزايد تجاه اللجنة الأولمبية الدولية مع اقتراب انطلاق أولمبياد باريس 2024.

وقال وزير الرياضة الروسي أوليج ماتيتسين الأسبوع الماضي إنه لا ينبغي لروسيا أن تقاطع الألعاب التي تقام في الفترة من 26 يوليو تموز إلى 11 أغسطس آب المقبلين رغم القيود التي فرضتها اللجنة الأولمبية الدولية على رياضييها بسبب غزو موسكو لأوكرانيا.

وستسمح اللجنة الأولمبية الدولية للرياضيين الروس وكذلك من روسيا البيضاء المؤهلين للمشاركة كمحايدين بدون أعلام أو شعارات أو نشيد وطني لبلادهم.

وقال باخ لصحيفة لوموند الفرنسية اليومية “فيما يتعلق بمشاركتهم، سمعنا الإشارة المهذبة إلى حد ما (من وزير الرياضة الروسي)… لكن من ناحية أخرى، رأينا أيضا تعليقات عدوانية للغاية من الحكومة”.

وأضاف أن مشاركتهم في حفلي الافتتاح والختام ستتم مناقشتها يومي الثلاثاء والأربعاء خلال اجتماع المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية.

وقال “اللجنة الأولمبية الدولية لا تعلق، لكن يمكننا أن نرى أن عدوانية الحكومة تتزايد يوما بعد يوم ضد اللجنة الأولمبية الدولية والأولمبياد وضدي.

“إن التعليقات تتراوح من‭’ ‬الفاشية‭’‬ إلى‭’ ‬مدمرة للألعاب والحركة الأولمبية‭’‬. وكل ذلك يأتي من المسؤولين الروس. لا أعرف ما إذا كان يأتي من فلاديمير بوتين نفسه، أنا لا أتصفح تليجرام يوميا، أنا لست ماسوشيا إلى هذا الحد، لكن الهجمات تأتي من كافةالمستويات”.

واستبعد باخ أيضا فكرة مشاركة الرياضيين الإسرائيليين كمحايدين في باريس وسط انتقادات متزايدة للحرب الإسرائيلية ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة.

وقال المسؤول الألماني “الأمور واضحة للغاية. على عكس اللجنة الأولمبية الروسية، لم تنتهك اللجنة الأولمبية الإسرائيلية الميثاق الأولمبي.

وأضاف “تريد اللجنة الأولمبية الروسية ممارسة سلطتها على المناطق التي ضمتها الحكومة الروسية. وهذا انتهاك لوحدة الأراضي واللجنة الأولمبية الوطنية الأوكرانية.

وبحسب باخ “في العالم الأولمبي، لدينا منذ 30 عاما ما يسميه العالم السياسي حل الدولتين: لدينا لجنة أولمبية وطنية إسرائيلية ولجنة أولمبية وطنية فلسطينية”.

وأضاف أن “هاتين اللجنتين الأولمبيتين الوطنيتين تعايشتا بسلام لمدة 30 عاما”.

وضمن باخ وجود رياضيين فلسطينيين في باريس.

وقال “إذا لم يتأهل عدد كاف من الرياضيين الفلسطينيين فسندعوهم. وسنتمكن من الاعتماد على برنامجنا للتضامن الأولمبي الذي ينص على ضرورة وجود ستة رياضيين على الأقل لكل لجنة أولمبية وطنية”.

    المصدر :
  • رويترز