الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صلاح يسجل هدفين في فوز ليفربول "المتصدر" على نيوكاسل

عوضت ثنائية محمد صلاح في الشوط الثاني ركلة جزاء ضائعة ليبدأ ليفربول العام الجديد بفارق ثلاث نقاط في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه 4-2 على نيوكاسل يونايتد بملعب آنفيلد اليوم الاثنين.

ويملك فريق المدرب يورجن كلوب، الذي بدأ اليوم متساويا في النقاط مع أستون فيلا، 45 نقطة من 20 مباراة.

ولدى أستون فيلا 42 نقطة بينما يحتل مانشستر سيتي، الذي لعب 19 مباراة، المركز الثالث برصيد 40 نقطة.

ويحتل نيوكاسل المركز التاسع برصيد 29 نقطة.

وقام صلاح البالغ من العمر 31 عاما، والذي سجل 151 هدفا في الدوري الإنجليزي الممتاز مع ليفربول، بتغيير حذائه بين الشوطين وكان لهذا الأمر مفعول السحر.

وبهدفيه اليوم تساوى مع إرلينج هالاند لاعب سيتي في صدارة هدافي المسابقة برصيد 14 هدفا. ويتقاسم صلاح كذلك صدارة قائمة التمريرات الحاسمة مع لاعب أستون فيلا أولي واتكينز بثماني تمريرات لكل منهما.

سيطر ليفربول على المباراة ونجح صلاح، الذي أهدر ركلة جزاء في الشوط الأول، في كسر الجمود أخيرا في الدقيقة 49 عندما مرر داروين نونيز الكرة إلى الدولي المصري لينهيها في الشباك من مسافة قريبة.

وسجل ألكسندر إيساك على عكس سير اللعب من التسديدة الثانية فقط لنيوكاسل في المباراة في الدقيقة 54 عندما تلقى تمريرة بينية من أنتوني جوردون ووضعها في مرمى الحارس أليسون.

لكن كيرتس جونز أعاد أصحاب الأرض إلى المقدمة في الدقيقة 74 بعد تمريرة عرضية من ديوجو جوتا وهز كودي جاكبو الشباك بعد أربع دقائق أخرى.

وقلص سفين بوتمان الفارق لنيوكاسل في الدقيقة 81 قبل أن يسجل صلاح، الذي كان يلعب مباراته الأخيرة قبل السفر للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية، من ركلة جزاء بعد تعرض جوتا لمخالفة ليحسم الفوز في الدقيقة 86. وكان ليفربول الطرف الأفضل أمام نيوكاسل منذ البداية وأبقى الحارس مارتن دوبرافكا الفريق الزائر في المباراة بتصدياته الرائعة.

وسدد ليفربول 18 محاولة في الشوط الأول مقابل محاولة واحدة لنيوكاسل وهو أكبر عدد له في الشوط الأول في مباراة بالدوري الممتاز منذ أبريل نيسان 2016 ضد إيفرتون.

وقال صلاح لشبكة سكاي سبورتس “إنها نتيجة رائعة بالنسبة لنا. المباراة كانت صعبة للغاية وتمكنا من حصد ثلاث نقاط والآن نحن في صدارة الترتيب. نحتاج إلى التحلي بالهدوء والفوز في كل مباراة.

“تحدث اللاعبون في غرفة الملابس (بين الشوطين) قائلين علينا التحلي بالهدوء. لم أكن أرغب في السفر للعب مع المنتخب الوطني بهذا الأداء (في الشوط الأول)”.

    المصدر :
  • رويترز