الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرستابن أول المنطلقين بجائزة البرازيل الكبرى

حصد ماكس فرستابن سائق رد بول وبطل العالم ثلاث مرات مركز أول المنطلقين بجائزة البرازيل الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في التجارب التأهيلية التي توقفت بسبب سوء الأحوال الجوية اليوم الجمعة.

وسينطلق شارل لوكلير سائق فيراري من الصف الأول إلى جانب السائق الهولندي، بينما سيبدأ لانس سترول وفرناندو ألونسو سائقا أستون مارتن من الصف الثاني بعدما أنهيا التجارب في المركزين الثالث والرابع على الترتيب.

وكان فرستابن سريعا لدى خروجه من حارة الصيانة مع تلبد السماء بالغيوم وسجل لفة سريعة ليحسم مركز أول المنطلقين قبل أن تتسبب الرياح العاتية والأمطار وومضات البرق في توقف التجارب التأهيلية.

وقال فرستابن (26 عاما) والذي حسم لقب العالم للمرة الثالثة في قطر الشهر الماضي وسينطلق من المركز الأول للمرة 11 هذا الموسم “لم نعرف متى ستتأثر التجارب التأهيلية بالأحوال الجوية، كنا نعتقد أنها ستتأثر. هذا بالطبع أحوال جوية جنونية”.

ويسعى فرستابن لتعزيز رقمه القياسي بالفوز رقم 17 هذا الموسم بعد غد الأحد والانتصار رقم 52 في مسيرته.

وقال “كانت الأمور محمومة في اللفة الأخيرة”.

وكان الأسترالي الصاعد أوسكار بياستري سائق مكلارين قد انزلق على العشب ما أدى لرفع الأعلام الصفراء.

ولم يهدر فرستابن وقتا عندما فتحت حارة الصيانة أبوابها للمرة الأخيرة إذ تخطي جورج راسل سائق مرسيدس الفائز بسباق العام الماضي حتى قبل وصولهما إلى مسار الحلبة.

وكان لوكلير، الذي بدأ السباقين السابقين من المركز الأول، أبطا بمقدار 0.294 ثانية.

وقال السائق القادم من موناكو “في مسيرتي برمتها، لم أشهد مثل هذا الأمر بداية من المنعطف الرابع لم يكن هناك أمطار لكن كانت قيادة السيارة صعبة جدا، لم يكن التماسك جيدا”.

وأضاف “كنت أفكر في الدخول لحارة الصيانة في نهاية اللفة، لكنني أنهيتها وحسمت المركز الثاني. لذا، فهي مفاجأة جيدة جدا”.

وقال سترول، الذي سيبدأ ضمن أول ثلاثة مراكز للمرة الرابعة فقط في مسيرته، إن التجارب التأهيلية كانت صعبة.

وأضاف الكندي “كنا محظوظين بهطول الأمطار، سجلنا لفتنا مبكرا”.

تأخير الانطلاق

أوقف الاتحاد الدولي للسيارات التجارب قبل أربع دقائق على النهاية وقال إنه لن يستأنفها.

المفارقة أن انطلاق التجارب التأهيلية تأخر 15 دقيقة لتنظيف المسار.

وسينطلق لويس هاميلتون سائق مرسيدس وبطل العالم سبع مرات من الصف الثالث، بينما جاء لاندو نوريس سائق مكلارين في المركز السابع وكارلوس ساينز سائق فيراري في المركز الثامن وسيرجيو بيريز سائق رد بول في المركز التاسع.

وقال هاميلتون “لقد بذلت قصارى جهدي وآمل أن يكون السباق أفضل بالنسبة لنا”.

وقال راسل إن الظروف كانت “جنونية تماما”.

وأضاف راسل “لم أر مطلقا تغير الطقس بهذه الصورة الكبيرة. كنت أنزلق، لم يكن التماسك جيدا… في الواقع أردت دخول حارة الصيانة لأنني كنت على ثقة أنني سأكون الأخير”.

وكان نوريس الأسرع في المرحلة الثانية وبدا أنه ضمن المنافسين على مركز أول المنطلقين.

وقال “أشعر بالاستياء الشديد. لا أعرف طبيعة شعوري. أعتقد أن السيارة كانت رائعة، كانت مفعمة بالحيوية في التجارب التأهيلية. أود القول إنها كانت جيدة بالقدر الكافي لتسجيل أسرع زمن دون عناء. لم يكن بوسعنا فعل الكثير”

واضطر المكسيكي بيريز للإبطاء من سرعته في لفته بعدما خرج بياستري عن المسار.

وقال السائق المكسيكي “لقد كنا غير محظوظين تماما اليوم. كان من المفترض أن ننطلق من الصف الأول”.

وينطلق الأسترالي دانييل ريكاردو سائق ألفا تاوري من المركز 17 بعد أسبوع من الانطلاق من المركز الرابع في المكسيك.

وتشهد حلبة انترلاجوس سباق السرعة السادس والأخير هذا الموسم حيث تقام التجارب التأهيلية اليوم الجمعة لسباق يوم الأحد على أن يخصص غدا السبت للتجارب التأهيلية لسباق السرعة والسباق الذي يمتد مسافة 100 كيلومتر.

    المصدر :
  • رويترز