السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كأس أمم أفريقيا.. تألُق حارس جنوب أفريقيا يمنح المنتخب بطاقة التأهل لنصف النهائي

بلغت جنوب إفريقيا نصف نهائي كأس أمم إفريقيا لكرة القدم بعدما تغلبت على الرأس الأخضر بركلات الترجيح 2-1 (الوقتان الأصلي والإضافي 0-0)، السبت على ملعب شارل كونان باني في ياموسوكرو.

وفرض رونوين وليامس حارس ماميلودي صنداونز نفسه نجماً لركلات الترجيح حيث تصدّى لأربع منها، مانحاً بلاده جنوب إفريقيا بطاقة العبور إلى نصف النهائي الأول منذ 2000.

وتصدى وليامس لأول ثلاث ركلات قبل أنّ يهز برايان تيكسيرا شباكه بتسديدة قوية ارتمى أيضاً باتجاهها ثم أنقذ الركلة الخامسة التي سدّدها باتريك أندرادي، فيما سجّل لاعبا صنداونز تيبوهو موكوينا وموثوبي مفالا ركلتي جنوب إفريقيا.

وضرب “بافانا بافانا” موعداً في نصف النهائي مع نيجيريا الأربعاء على ملعب السلام في بواكي.

واعتمد مدرّب جنوب إفريقيا البلجيكي هوغو بروس، بطل 2017 مع الكاميرون، على تشكيلته الأساسية التي قهرت المغرب 2-0 في ثمن النهائي، والتي تضم 8 لاعبين من بطل دوري إفريقيا صنداونز.

في المقابل، أجرى المدرب المحلي بيدرو بريتو تغييرين على تشكيلته الأساسية التي تخطّت موريتانيا 1-0 فدفع بمهاجمه غاري رودريغيش مكان المهاجم تياغو مانويل “بيبي” وكيني روتشا سانتوس مكان ديروي دوارتي.

وكانت الرأس الأخضر البادئة بالخطورة عبر رأسية من كيفن بينا من داخل المنطقة المحرمة حادت عن القائم الأيمن بعد عرضية من غاميرو مونتيرو (8).

وردّت جنوب إفريقيا عبر تسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها وليامس في منتصف المرمى بثبات (10).

وعاد بينا وأكّد رغبة فريقه في حسم اللقاء مبكراً بتسديدة قوية من خارج المنطقة حادت عن القائم الأيمن (16).

وشكّل موكوينا خطورة فسدّد مرتين من خارج المنطقة، الأولى علت العارضة والثانية تصدى لها الدفاع (29).

أشواط الإثارة
وبعد تمريرة من موكوينا، سدّد إيفيدينس ماكغوبا قوية بيمناه من يمين المنطقة أمسكها وليامس (53).

وأرسل الظهير جواو باولو كرة طويلة لرودريغيش الذي سدد من داخل المنطقة بقوة لكنّ وليامس تصدى لها (56).

وبغية تنشيط فريقه، أجرى بريتو تغييرين فأخرج راين منديش وكيفن وأشرك ويلي سيميدو وباتريك أندرادي (65)، ثم نجمه “بيبي” مكان رودريغيش (72).

وفي أخطر كرات الشوط الثاني، أرسل سانتوس عرضية متقنة استقبلها كابرال من لمسة واحدة “على الطاير” بقوة من داخل المنطقة لكنّها علت العارضة (78).

ولتنشيط هجومه أخرج بروس نجمه بيرسي تاو الذي اختفى كثيراً وأشرك مهاجم أريس ليماسول القبرصي ميهلالي مايامبيلا (83).

وفي الرمق الأخير، أرسل البديل لوغان كوستا كرة طويلة خلف دفاع جنوب إفريقيا سددها البديل غيلسون قوية لامست يد وليامس وارتدت من العارضة ليد الحارس الذي صرخ احتفالاً بضياع الفرصة الخطيرة (90+1).

بدأ الشوط الإضافي الأوّل بهجوم كاسح من جنوب إفريقيا التي خلقت فرصتين في دقيقة واحدة (92).

فبعد كرة طويلة هيّأها ماكغوبا للمُنطلق مايامبيلا الذي وجد نفسه منفردا بمواجهة المرمى فسدد بقوة تصدى لها فوزينها ببراعة، ثم أرسل أوبري موديبا عرضية سددها ماكغوبا بقوة في وسط المرمى أخرجها فوزينها مجددا.

وكادت الرأس الأخضر أنّ تحسم المباراة عبر غيلسون حين وصلته تمريرة رأسية من كيني سانتوس على يمين المنطقة المحرمة فسدّد أرضية زاحفة مرت جوار القائم الأيمن تحت أنظار وليامس (95).

وحبس البديل بيبي أنفاس الجميع حين وصلته كرة رأسية مرتدة من الدفاع فأطلق تسديدة مذهلة بيمناه من خارج المنطقة حادت عن القائم الأيمن لوليامس (95+2).

ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي رجّحت كفة جنوب إفريقيا.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP