الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لاعب التنس البريطاني درابر حزين لعدم مصافحة منافسه

لم يكن لدى البريطاني جاك درابر المصنف 55 عالميا الوقت الكافي للاستمتاع بتحقيق ما وصفه بأنه أحد أفضل الانتصارات في مسيرته ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس الثلاثاء إذ اضطر إلى الركض نحو سلة المهملات بجانب الملعب ليتقيأ.

واحتاج اللاعب البالغ عمره 22 عاما إلى ثلاث ساعات و20 دقيقة تحت شمس ملبورن الحارة ليتغلب على ماركوس جيرون 6-4 و3-6 و4-6 و6-0 و6-2 لكنه لم يتمكن حتى من المصافحة المعتادة لمنافسه الأمريكي على الشبكة.

وقال للصحفيين “كان الأمر غريبا”.

وأضاف “من الواضح أنني لعبت نقطة طويلة جدا. شعرت بوعكة، أردت مصافحته لكنني كنت بحاجة للوصول إلى سلة المهملات. لا أفعل ذلك كثيرا”.

ويعتقد درابر، الذي بلغ نهائي بطولة أديليد الأسبوع الماضي لكنه فشل في تحقيق لقبه الأول في بطولات اتحاد لاعبي التنس المحترفين، أن التوتر والضغط النفسي في المباراة أثر عليه وليس درجة الحرارة العالية.

وأضاف “كانت مباراة حافلة بالمجهود البدني. الأجواء كانت صعبة (لكن) المباراة لم تستغرق طويلا رغم أنها من خمس مجموعات.

“لقد لعبت لأكثر من ثلاث ساعات الأسبوع الماضي في أجواء أكثر حرارة وكنت في حالة بدنية جيدة تماما.

“أعتقد أن الضغط النفسي اليوم هو الذي سبب لي نوعا من الإرهاق وليس المجهود البدني لأنني شعرت بتحسن في المجموعة الخامسة مقارنة بالمجموعة الأولى”.

وسيواجه درابر منافسه تومي بول المصنف 14، الذي وصل إلى الدور قبل النهائي في ملبورن بارك العام الماضي، في الدور الثاني في وقت لاحق هذا الأسبوع وهي أول مباراة له في تلك المرحلة من بطولة أستراليا المفتوحة.

وقال إنه سيكتسب الثقة من حقيقة فوزه على بول في دور الثمانية في أديليد الأسبوع الماضي، لكنه يشعر أن اللاعب الأمريكي سيكون أكثر شراسة في أحد أكبر المحافل الدولية للعبة.

وقال درابر “المباراة التي لعبتها ضده كانت قوية جدا. لكن المواجهات التي تحسم على أساس خمس مجموعات تكون مختلفة دائما.

“ستكون مباراة صعبة وسيريد الثأر مني بالتأكيد”.

    المصدر :
  • رويترز