السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

موجة من الغضب بعد إلغاء مباريات الإعادة في كأس الاتحاد الإنجليزي

طالبت جماعة “فير جيم” وأندية من جميع أنحاء البلاد الحكومة بالتدخل بعد إلغاء مباريات الإعادة بكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وأرسل أكثر من 20 رئيسا لأندية خطابا إلى الحكومة البريطانية بعد أن أعلن اتحاد كرة القدم الشهر الماضي أن نظام مباريات الإعادة لن يطبق بدءا من الدور الأول فصاعدا بسبب ازدحام جدول المباريات.

وتقول الأندية الصغيرة إن مباريات الإعادة مصدر رئيسي للدخل بينما يقول محافظون إن إلغاء هذا النظام سيقلل من سحر أقدم بطولة لخروج المغلوب‭ ‬في العالم.

وقالت رابطة الأندية الإنجليزية، التي تدير الدرجات الثانية والثالثة والرابعة، إنها لم توافق على التغييرات وإن الاتحاد الإنجليزي والدوري الممتاز وافقا عليها.

وقال الاتحاد الإنجليزي إن الجدول الجديد وافقت عليه لجنة تضم ممثلين عن الدوري الإنجليزي الممتاز ورابطة الأندية الإنجليزية وصادق عليه الاتحاد الإنجليزي للعبة بعد استشارة ممثلين عن الدوري الوطني والمسابقات الأدنى درجة.

وبولتون واندرارز الفائز بكأس الاتحاد الإنجليزي أربع مرات هو أحد الأندية التي وقعت الرسالة الموجهة إلى وزيرة الثقافة والإعلام والرياضة لوسي فريزر لدعم دعوات التعديل التي تتطلب موافقة أغلبية الأندية قبل أي تغيير في المنافسة.

وقال الخطاب “نريد إنقاذ كأس الاتحاد الإنجليزي. كأس ​​الاتحاد هي أقدم مسابقة كرة قدم في العالم وقرار إلغاء مباريات الإعادة من الدور الأول يقوض مكانتها ولا يفعل شيئا للمساعدة في حماية منظومة كرة القدم العزيزة علينا جميعا.

“تأثير الدوري الإنجليزي الممتاز على هذا القرار هو مثال آخر على الانقسام المتزايد في كرة القدم والذي أدى إلى تزايد الفجوات بين الدرجات المختلفة على جميع المستويات.

“لم تتم استشارة الأندية المشاركة في كأس الاتحاد الإنجليزي. لقد خذلتم أنديتنا وكذلك المشجعين”.

ولا توجد حاليا مباريات إعادة اعتبارا من الدور الخامس فصاعدا لكن إلغاء هذا النظام من الدور الأول أثار غضب الأندية في أسفل الهرم.

    المصدر :
  • رويترز