السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نهائي مثير ينتظر بطولة برشلونة للتنس.. تيتيباس يواجه رود في مباراة اللقب

حصد اليوناني ستيفانوس تيتيباس فوزا صعبا 5-7 و6-4 و6-2 على الصربي دوسان لايوفيتش اليوم السبت ليضرب موعدا مع النرويجي كاسبر رود في نهائي بطولة برشلونة المفتوحة للتنس.

ويسعى تيتيباس، المصنف الخامس في البطولة، للفوز باللقب الثاني هذا الموسم بعد تفوقه الكاسح 6-1 و6-4 على رود في نهائي بطولة مونت كارلو للأساتذة يوم الأحد الماضي ليحقق لقبها للمرة الثالثة في أربع سنوات.

وفي وقت سابق اليوم، تغلب رود 7-6 و6-4 على الأرجنتيني توماس إتشفيري ليحجز مكانه في النهائي.

وكسر لايوفيتش إرسال منافسه في الشوط 12 ليحسم المجموعة الأولى بعدما فاز كلاهما بأشواط إرسالهما السابقة.

وارتكب تيتيباس 22 خطأ سهلا في تلك المجموعة لكن مستواه تحسن وكسر إرسال لايوفيتش في المجموعة الثانية ليتقدم 4-3 ومضى في طريقه للفوز بالمجموعة الثانية.

وبفضل كسرين للإرسال، تقدم تيتيباس 4-1 في المجموعة الثالثة ليتأهل إلى نهائي البطولة للمرة الرابعة.

وقال تيتيباس عندما سُئل عن مواجهة رود مرة أخرى “أنا متأكد من أنه إذا واجهت أحدا (مرتين) بفارق عدة أيام فبالتأكيد سيجد خططا وتعديلات جديدة.

“أتوقع نسخة أفضل بكثير مما حدث في مونت كارلو… بالطبع هذا النوع من المباريات صعب، إذ تلعب مباريات متتالية (أمام نفس المنافس).

“تحاول أن ترى ما هو الأفضل بالنسبة لك. يحاول المنافس تقديم أفضل ما لديه ليكون جيدا قدر استطاعته في المرة القادمة”.

ولم يخسر رود، المصنف السادس عالميا، أي مجموعة حتى الآن وتأهل بسهولة إلى النهائي الرابع له هذا الموسم، ويسعى إلى تحقيق أول ألقابه منذ حصد بطولة إستوريل في أبريل نيسان الماضي.

وكانت المجموعة الأولى متقاربة حتى استغل رود، المصنف الثالث في البطولة، الفرصة الأولى لكسر الإرسال ليتقدم 4-2 قبل أن يعود إتشفيري، المصنف 13، ويكسر إرسال النرويجي في الشوط التالي.

وأنقذ الأرجنتيني نقطتي خسارة المجموعة التي احتكمت إلى شوط فاصل فاز به رود بعدما أنقذ نقطة المجموعة التي امتدت 76 دقيقة.

وكانت الأمور متقاربة أيضا في المجموعة الثانية، لكن رود أثبت أنه أقوى بكثير من إتشفيري، الذي كان يلعب في قبل نهائي إحدى البطولات ذات 500 نقطة للمرة الأولى.

وقال رود “خسارة ثلاثة نهائيات هذا العام جعلتني أكثر رغبة (في الفوز) سأحلم بذلك (تحقيق اللقب) اليوم.

“وضعت الكثير من الضغط على نفسي في الأسبوع الماضي، أقدم أفضل أداء لي عندما أكون هادئا ولا أفكر كثيرا في الأمر هناك (داخل الملعب)، هذا ما فعلته اليوم”.

وقبل هزيمته أمام تيتيباس في مونت كارلو، خسر رود النهائي في لوس كابوس وأكابولكو في وقت سابق من العام الجاري.

    المصدر :
  • رويترز