استقالة الحريري تُخرج نصر الله من سردابه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كالصاعقة سقط نبأ استقالة الحكومة على حزب الله الذي اعتقد أن سيطرته على الدولة ستدوم طويلا وأن أحداً لن يرفض التدخل الايراني في لبنان الذي فُرض لفترة،

وتوجب على الناطق باسم ايران إعطاء أسياده ومحركيه كدمية يوما كي يُملوا عليه كيفية سرد بيانه حيث يستطيعون اختراع تحليلات وفبركة أكاذيب قبل اطلالته لشرذمة الشارع اللبناني وجذب انتباهه لأمور تخدم الحزب الايراني وأسياده ليخرج بعدها الخُلدُ من مخبئه ويطلق التنظيرات على اللبنانيين.

بوجهٍ أسودٍ لم يعتده مناصروه في الفترة الأخيرة أطل الأمين العام لحزب الله وبأحرفٍ متلعثمة راح السيّد يحلّل سبب استقالة الحكومة مدّعيا ان الاستقالة جاءت تحت ضغط سعودي ومتسائلا عن السبب الكامن وراء استقالة الحريري عبر قناة سعودية ومن السعودية فالملاك الحارس داخل السيّد انتفض فجأة وراح يقلق على مصير الحريري الذي تحدثت اوساط الممانعة عن توقيفه في السعودية قبل اطلالة نصرالله بساعات داعية الحريري للكشف عن مكانه متجاهلة تلك الاوساط وأمينها السبب الكامن وراء استقالة الحريري من المملكة مدعية أن المعلومات المتحدّثة عن استهدافٍ للحريري أكاذيب فبركتها السعودية كون فرع المعلومات نفى المعلومة غير آبهة الى أن المعلومات المتحدثة عن محاولة الاغتيال جاءت من جهاز أمن الحريري.

وفي ظل توجيه أصابع الاتهام لحزب الله عن امكانية ضرب الاستقرار الأمني في لبنان دعى نصرالله للتهدئة ولعدم التصعيد والابتعاد عن الشارع موجّها في نهاية حديثه التحية للسرايا بمناسبة ذكرى تأسيسها،غيرُ معلّقا على التسجيلات المصوّرة التي نُشرت من أبرز عناصر ميليشياته تحضيرا لسابع من أيار جديد بقمصان سوداء مُهندَمة.

وأبرز ما يُلفت بخطاب نصرالله حرصه على السيادة اللبنانية وكرامة لبنان الذي رأى نصرالله أنها منتهكة من قبل المملكة العربية السعودية في لبنان فماذا عن ايران يا سيّد؟

استقالة الحريري والأسباب الكامنة وراءها واضحة كعين الشمس الا أن وضوحها أعمى نظر البعض وما من ملامة تقع عليهم أبدا وواجبٌ علينا أن نعطيهم فرصة ليستفيقوا من الصدمة القاضية على التحكم الايراني بلبنان.

الكاتبة: عبير فواز سياج
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً