حزب الله رفع الدولار الى 7000 ل.ل وارسله الى سوريا

خاص "صوت بيروت إنترناشونال"

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عند كل ازمة يثبت حزب الله انه السبب الرئيسي للويلات التى تعصف في لبنان، فائض القوة الذي يشعر فيه نتيجة امتلاكه للسلاح يجعله يتحكم بمصير لبنان امنيا واقتصاديا.

اثبت حزب الله كن دون ادنى شك ان ولاءه للاجندة الايرانية والسورية، وبدلا من انقاذ لبنان هرع لينقذ بشار الاسد والليرة السورية.

كشف الصرافون في منطقة البقاع لموقع “صوت بيروت انترناشونال” عن اتصالات مكثفة قام بها حزب الله بصرافيه غير الشرعيين طالبا منهم التداول بسعر صرف ابتداء من 6000 ل. ل.، ومع تقدم الساعات يوم امس استطاع حزب الله الى رفع سعر الصرف قس البقاع الى حدود 7000 ل. ل. للدولار الواحد.

واوضحت المصادر ان حزب الله تلقى اوامر من بشار الاسد بوجوب تأمين الدولار مهما كان الثمن وبأي سعر يريده لانقاذ الليرة السورية.

واكدت المصادر ان ان انخفاض سعر صرف الدولار في سوريا الى عتبة 2200 ليرة سَرية سببه ان الدولارات الني جمعها حرب الله من اللبنانيين ادت الى انقاذ الليرة السورية.

َولفت هؤلاء ان حزب الله حصد الدولارات من امام اللبنانيين َاستطاع تأمين ملايين الدولارت وارسالها الى داخل الاراضي السورية ما ادى الى تفاقم الوضع قي لبنان.

َقالت المصادر ان “المسرحية التي قام بها حزب الله يوم امس بإنزال ابناء الضاحية وخندث الغميق بالتعاون مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، اتت لحرف الانظار عما قام به في البقاع محاولا ركوب قطار الثورة لكن انفضح امره.

لا حل في لبنان قبل معالجة سلاح حزب الله، واي حلول أخرى لن تصل بالبلاد الى بر الامان لطالما هذا السلاح يتحكم بأمر البلاد والعباد ويجلب عدم الاستقرار الامني والمالي للوضع الاقتصادي.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

المصدر راديو صوت بيروت إنترناشونال
شاهد أيضاً