ما علاقة حزب الله بمقتل داغر؟… مصرفيون مستهدفون ولائحة تضم 5 اسماء

خاص "صوت بيروت إنترناشونال"

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

جريمة في وضح النهار، ارتكبت بحق مدير الاخلاقيات وادارة مخاطر الاحتيال في بنك بيبلوس انطوان داغر في موقف للسيارات داخل المبنى الذي يقطن فيه في الحازمية.

وخرج داغر من المنزل عند السابعة صباحًا للتوجّه إلى المصرف الذي يعمل فيه، وعند الساعة العاشرة وأثناء خروج زوجته من المنزل وتوجهها إلى موقف السيارات في المبنى وجدت زوجها مطعوناً برقبته وبطنه حيث فارق الحياة على الفور.

واشارت التحقيقات الاولية ان داغر لم يتعرّض للسرقة، ولا يوجد كاميرات مراقبة في موقف السيّارات باستثناء كاميرا مراقبة واحدة خارج المبنى من غير المعلوم ما اذا كانت تعمل، ما يعني ان الفاعلين قاموا بدراسة مكان الجريمة بشكل دقيق بعد عملية رصد لتحركات الضحية.

وكشفت مصادر مصرفية لموقع “صوت بيروت انترناشيونال” ان داغر كان يمسك بملفات حساسة لها علاقة بتبييض الاموال خصوصاً تلك التي المتعلقة بوزارة الخزانة الاميركية وتنفيذ العقوبات الاميركية على حزب الله.

واشارت المصادر ذاتها، ان داغر كان ضمن لائحة تضم 5 اسماء لمصرفيين رفضت الكشف عن اسماءهم، عملوا على هذا الملف الحساس.

 

واكدت المصادر ان هناك معلومات تم تسريبها عبر اشخاص لحزب الله حول الاسماء الخمسة الذين لهم علاقة بمكافحة تبييض الاموال داخل المصارف.

واعربت المصادر المصرفية عن خوفها على حياة الاشخاص الموضوعة اسماءهم ضمن اللائحة، وان البداية كانت مع داغر مضيفة ان حياة البقية في خطر وعلى الدولة حمايتهم.

وتقول المصادر ان هؤلاء الخمسة تعاونوا مع وزارة الخزانة الاميركية لوضع حد لمصادر تمويل حزب الله.

ورأت المصادر ان الملف حساس جدا بالنسبة لحزب الله، وهو بات يشعر بضائقة مالية، واضعة تصفية داغر في خانة ملاحقة من قام بمكافحة اعطاء المعلومات المالية لحسابات ومصادر تمويل لها علاقة بحزب الله للخزانة الاميركية.

واملت المصادر ان تصل التحقيقات الى النتيجة المرجوة وكشف هوية الفاعلين والنيل منهم.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

المصدر راديو صوت بيروت إنترناشونال
شاهد أيضاً