نصرالله يكذب نفسه… ويرسل بيئته الى طوابير الذل

خاص "صوت بيروت إنترناشونال"

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مضحك هو حسن نصرالله عندما يقول لماذا لا ننسى الدولار ونتعامل بالليرة اللبنانية، وفي الوقت عينه، يطلق يرسل أبناء بيئته للوقوف في طوابير الذل من اجل الحصول على 200 دولار من الصرافين.

 

شهدت محال الصيرفة في الغبيري والضاحية الجنوبية لبيروت اقبالاً كثيفاً للمواطنين على شراء الدولار بسعر صرف بلغ 3850 ل. ل.

واوعز حزب الله الى مناصريه عبر مسؤولي المناطق بالتوجه الى الصرافين لشراء الدولار، اذ وقفوا مذلولين للحصول على العملة الصعبة التى دعا نصرالله الى مقاطعتها.

ووفقا للمصادر من داخل مناطق نفوذ حزب الله، ان الحزب زج بمواطنيه في عملية اعادة تدوير الدولار بهدف جمع مبالغ كبيرة من الدولار وارسالها الى سوريا مجددا.

وتقول المصادر لموقع “صوت بيروت انترناشونال” ان المواطنين حصلوا على الدولار من دون اوراق تثبت حاجاتهم اليها، اذ ان الصغار والكبار تهافتوا الى مخال الصيرفة التي تدور فس فلك حزب الله ومنها الصراف من آل حلاوة.

وتضيف المصادر ان دولارات مصرف لبنان استطاع الحصول عليها حزب الله بهذه الطريقة، والسبب هو الضغط الذي مارسه حزب الله ليل الخميس واشعل الشارع، وفي اليوم التالي اجبر حاكم مصرف لبنان بضخ الدولارات في الاسواق.

حزب الله غير اللبناني يلهث لنجدة اسياده السوريين، ولا يأبه للجوع الذي يعيشه اللبنانيين، فسرق دولاراتهم واخذ المازوت والطحين من فم اللبنانيين وارسله الى النظام السوري

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

المصدر راديو صوت بيروت إنترناشونال
شاهد أيضاً