الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

آخر تطورات إصابة نجم منتخب الإكوادور فالنسيا

لا يزال إينر فالنسيا قائد الإكوادور وهدافها يعاني من التواء طفيف في الكاحل قبل مواجهة هولندا في المجموعة الأولى بكأس العالم لكرة القدم حيث يمكن للمنتخب القادم من أمريكا الجنوبية أن يتأهل إلى الدور الثاني للمرة الثانية فقط في تاريخه.

وخرج فالنسيا مصابا بعد تسجيله هدفين في فوز الإكوادور الافتتاحي على قطر مما أثار علامة استفهام بشأن جاهزيته أمام هولندا يوم الجمعة. وقال طبيب الفريق كاميلو تشيكيتو للصحفيين “خضع أمس لبعض الفحوص بالأشعة والتي لم تظهر أي خطورة. كان التواء خفيفا.

“سنعرف كيف سيتطور الأمر في الأيام القليلة المقبلة في صالة الألعاب الرياضية وفي الملعب”.

وقال المدرب جوستافو ألفارو بالفعل إنه يتوقع أن يلعب المهاجم المخضرم. لكن المشجعين أبدوا قلقهم وأظهر موقع المنتخب الوطني صورة فالنسيا مع تعليق “ابق هادئا”.

وقال حارس المرمى هرنان جالينديز إن الإكوادور سعيدة لأنها باتت تملك مصيرها بعد فوزها المريح 2-صفر على قطر صاحبة الضيافة.

وأضاف للصحفيين “لدينا فرصة كبيرة لعدم الاعتماد على نتائج الآخرين. بعد أن تغلبنا على قطر نعتمد فقط على أنفسنا”.

وفازت هولندا، التي وصلت إلى نهائيات كأس العالم ثلاث مرات، في مباراتها الافتتاحية 2-صفر على السنغال. وتخوض الإكوادور رابع نهائيات كأس عالم في تاريخها، حيث كان أفضل أداء لها حتى الآن بلوغ دور 16 في 2006.

ووجه الحارس جالينديز كلمات تشجيع لزملائه في الفريق حيث أشاد بشكل خاص بلاعب الوسط موزيس كايسيدو، الذي أكمل لتوه 21 عاما وينظر إليه على أنه موهبة صاعدة بارزة في الدوري الإنجليزي الممتاز وعلى المستوى الدولي.

وقال عن صانع لعب الإكوادور “عندما تشاهده وهو يلعب، يبدو كأنه شارك في أربع نهائيات لكأس العالم ويبلغ من العمر 35 عاما. يلعب بهدوء وثقة.

“ليس من السهل أن يفعل ما يفعله. يبدو أنه مرتاح للمسؤولية الملقاة عليه”.

    المصدر :
  • رويترز