الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أصغر مسافر بمفرده.. "ماك راذرفورد" يجول العالم خلال 5 أشهر فقط

أصبح صبي بريطاني بلجيكي (الأربعاء 24-8-2022) أصغر شخص يحلق بمفرده حول العالم بعد رحلة استغرقت خمسة أشهر شهدت مواجهة الأمطار الموسمية والحرارة الشديدة والبيروقراطية المحبطة.

وعلت الهتافات عندما هبط ماك راذرفورد البالغ من العمر 17 عاما في مطار بالقرب من العاصمة البلغارية صوفيا بعد أن قطع مسافة 54124 كيلومترا، زار خلالها أكثر من 30 دولة منذ مغادرته من نفس الموقع في طائرته الخفيفة من طراز شارك أيرو في 23 مارس آذار.

وقال راذرفورد “في مراحل عديدة من الرحلة، كان من السهل عليَّ الاستسلام… لكنني واصلت التقدم حتى عندما بدا أنني لن أتمكن من استكمالها”.

وحطمت رحلته رقمين قياسيين في موسوعة جينيس، أحدهما سجلته أخته زارا (19 عاما) التي سلمته إحدى الشهادتين على مدرج المطار.

وأضاف، بينما كانت تعلو وجهه ابتسامة عريضة “من الرائع أن أكون هنا مرة أخرى أخيرا، وأن أحقق هدفي… استغرق الأمر وقتا أطول قليلا مما كنت أتمنى، لكنها كانت رحلة مثيرة جدا وممتعة للغاية، ولست نادما على الإطلاق على خوضها”.

واستغرقت رحلة راذرفورد وقتا أطول مما كان مخططا له بسبب التأخير في التصاريح الذي أجبره على تغيير مساره مرتين والتحليق فوق أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا وأمريكا الشمالية والعودة إلى أوروبا.

وكانت رحلته مليئة أيضا بالتحديات، مثل رحلة طيران استغرقت عشر ساعات من اليابان عبر المحيط الهادي إلى جزيرة أتو الأمريكية غير المأهولة في ظل طقس سيء.

وفي السودان، سقط نظام الطاقة الشمسية الخاص به بفعل ارتفاع درجات الحرارة التي أذابت الصمغ الذي كان يثبته. وفي الهند، غمرت مياه الأمطار الموسمية خزانات الوقود الرئيسية بطائرته وعددا من الوثائق التي كانت معه.

وصار راذرفورد أصغر مسافر حول العالم بمفرده ليأخذ اللقب من ترافيس لودلو الذي كان يبلغ من العمر 18 عاما عندما أكمل محاولته العام الماضي.

وهو الآن أيضا أصغر مسافر حول العالم على متن طائرة خفيفة، وهو اللقب الذي حملته سابقا أخته زارا التي أكملت رحلتها حول العالم في يناير كانون الثاني من العام الحالي.

    المصدر :
  • رويترز