إذا كان نظرك ثاقب.. هل يمكنك رؤية حيوان في هذه الصورة؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

للوهلة الأولى تبدو هذه الصورة مجرد سلسلة من خطوط رأسية سوداء وبيضاء. ورغم ذلك، حققت هذه الصورة انتشارا سريعا بعدما اكتشف مستخدمون على الإنترنت وهمًا بصريًا خفيًا داخلها.

ونُشرت هذه الصورة، الأربعاء، على موقع تويتر من قبل مهندسة متخصصة في تقنية النانو، تعيش في نيوزيلندا، وتدعى ميشيل ديكنسون.

وتقول صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الصورة تتطلب بعض الجهد، فإذا لم تتمكن من رؤية الحيوان على الفور عن طريق هز رأسك ذهابًا وإيابًا، قد تحتاج إلى الابتعاد قليلا عن جهاز الكمبيوتر أو الآيفون الذي ترى الصورة من خلاله.

وكتبت ديكنسون على الإنترنت، تقول: “يمكنك فقط رؤية هذا الوهم البصري إذا هززت رأسك (أنا جادة). هل يمكنك أن ترى حيوانا، وهو يختبئ خلف الخطوط؟ إنه قطة”.

وانهالت تعليقات المستخدمين على تويتر بشأن الوهم البصري الذي يحيرهم. وكتب أحدهم، معلقا “هذا رائع” بينما قال آخر: “التحديق يعمل أيضا”، في حين اقترح ثالث “إبعاد الشاشة في زاوية”.

غير أن آخرين زعموا أنهم يستطيعون رؤية القطة “على الفور” دون أن يهزوا رأسهم.

الخداع البصري

الخدع البصرية أو الوهم البصري الذي يصور للناظر دائما الصورة المرئية على غير حقيقتها، على الاقل في الحس العام، حيث تكون الرؤية خادعة أو مضللة.

فإن المعلومات التي تجمعها العين المجردة وبعد معالجتها بواسطة الدماغ، تعطي نتيجة لا تطابق المصدر أو العنصر المرئي.

والخدع التقليدية مبنية على افتراض ان هناك أوهام فزيولوجية تحدث طبيعيا ومعرفيا بالإضافة إلى الاوهام التي يمكن البرهنه عليها من خلال الحيل البصرية الخاصة.

وهنا الجدير بالذكر أنه هنالك شيئا أكثر أساسية عن كيفية عمل أنظمة التصورات البشرية. فالخدع البصرية هي صور مصنوعة بطريقة مدروسة لتظهر للناظر بطريقة معينة وهي ليست كذلك.

خدع متعلقة بالألوان

عند الرؤية إلى موضع معين نرى لون أو عدة ألوان ولكن ليست هذه هي الحقيقة دائما. ذلك يدل على أن العين البشرية ترى الألوان بشكل متغير حسب المحيط.

ومعروف ان السحرة يستغلون الوهم البصري (الخداع المتعلق بالألوان) لخداع الناس بادعاء تغيير الاشياء، حيث أن تغيير الألوان قد يوحي للناظر بان المتغير لونه قد تغير المظهر.

المصدر: سكاي نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً