إقدام مشترك في برنامج Take Me Out على الإنتحار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أقدم تشارلي واتكينز، أحد المشاركين في برنامج Take Me Out، الذي يُعرَض عبر قناة “آي تي في” البريطانية، على الانتحار بعد تصوير حلقته، وقد وصفه أفراد أسرته المفجوعة بأنه كان “مميزاً جداً”.

ونقل موقع “ميرور أونلاين” عن شقيقه التوأم هاري ووالده تيم واتكينز، قولهما بأن تشارلي البالغ من العمر 222 عاماً – والذي بُثَّت حلقته ليل أمس وكانت بمثابة تكريم لذكراه، كما قال مقدّم البرنامج بادي ماكغينيس – لم يتمكّن من تخطّي الآثار التي تركتها لديه وفاة والدته عندما كان في سن التاسعة.

وورد في بيان صادر عنهما موجّه إلى موقع “ميرور أونلاين”: “فقدنا شاباً مميزاً جداً لم يتعافَ للأسف من الخسارة المأسوية لوالدته عندما كان عمره تسعة أعوام فقط”.

أضاف البيان: “إنه للأسف مثال إضافي عن مشكلات الصحة العقلية التي يعاني منها الشباب اليوم، والتي سلطت عليها الضوء حملة Heads Together التي تحظى بالدعم من دوق ودوقة كمبريدج والأمير هاري”.

وسيتم توجيه تحية خاصة إلى واتكينز خلال برنامج The Gossip الذي يقدّمه مارك رايت، والذي سيركّز على الرحلة التي قام بها تشارلي إلى جزيرة فرناندو مع جو-تارا، الفتاة التي اختارها من بين المشاركات في برنامج Take Me Out.

Loading...
المصدر النهار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً