الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إلغاء مباراة بالدوري الأسترالي بسبب شغب الجماهير

توقفت مباراة قمة بدوري الدرجة الأولى الأسترالي لكرة القدم بين ملبورن سيتي وجاره ملبورن فيكتوري، السبت، بعد أعمال شغب شهدت اجتياح الجماهير أرض اللعب وتعرض حارس مرمى سيتي توم جلوفر لإصابة في الوجه.

وأصيب جلوفر بجرح في الوجه نتيجة إلقاء إناء معدني عليه بعدما اجتاحت جماهير فيكتوري الملعب بعد 20 دقيقة من بداية المباراة وأثناء تقدم سيتي 1-صفر. وقال ناديه لاحقا إن الأطباء يشتبهون في إصابته بارتجاج في المخ.

ووجد الحكم أليكس كينج نفسه محاطا بالجماهير التي هددت بالاحتجاج على خطط لتغيير مقر المباريات الثلاث المقبلة في نهائيات دوري الدرجة الأولى لتقام في سيدني، بدلا من ملاعب أعلى الفرق ترتيبا في الدوري، بناء على عقد يمتد حتى 2025.

وقال الاتحاد الأسترالي للعبة في بيان “لا مكان لمثل هذا التصرف في الكرة الأسترالية وسيبدأ الاتحاد الأسترالي تحقيقا شاملا على الفور، وسيعلن عقوبات رادعة”.

وألغيت المباراة وغادر اللاعبون والحكام الملعب بينما تلقت الشرطة بلاغا للتدخل والسيطرة على الموقف.

وقال فيكتوري في بيان “الأحداث التي وقعت… غير مقبولة تحت أي ظرف ولا مكان لها في كرة القدم. سلامة جميع الأطراف في مباراة كرة القدم هي الأهم والنادي لن يقبل هذا التصرف”.

وأضاف “يود النادي الاعتذار رسميا لجلوفر وكينج والمصور وكذلك اللاعبين والحكام وهؤلاء الذين شهدوا التصرف المروع”.

أما رابطة الدوري الأسترالي فقد قالت إنها “تنسق مع الاتحاد الأسترالي بشأن تداعيات هذه الأحداث”.

    المصدر :
  • رويترز