الجمعة 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إليكم نصائح أساسية للعناية بالشعر المصبوغ خلال فصل الصيف

يحتاج الشعر المصبوغ إلى عناية خاصة حفاظاً على لونه لوقت أطول، وأيضاً للحفاظ على شعر صحي ولامع. يبدو ذلك أكثر أهمية في الصيف، عندما يتعرّض شعرك لعوامل عدة يمكن أن تؤذيه أكثر إذا كان مصبوغاً، كأشعة الشمس والهواء ومياه البحر والكلور في أحواض السباحة.

بحسب مزيّن الشعر داني شلهوب، ليست المشكلة في صبغ الشعر، بل في العوامل العديدة التي يمكن التعرض لها صيفاً، وتسبب له الأذى، وتفقده لونه أيضاً سريعاً في حال عدم تقديم العناية اللازمة والحماية.

قد تعتقدين أنَّ العناية بشعرك هي الأساس بعد تلوينه صيفاً حفاظاً على لونه لوقت أطول وليبقى صحياً ولامعاً. في الواقع، يعطي شلهوب أهمية كبرى لحماية الشعر بعد تلوينه، لأنه بهذه الطريقة وحدها يمكن حمايته من العوامل المؤذية التي يمكن أن يتعرض لها.

هذا، فيما يشير إلى أن صبغ الشعر لا يسبب جفافه، بل يعيد الرطوبة إليه، فيغلّف الصباغ الشعر لمدة 15 إلى 30 يوماً إلى أن يزول تدريجاً بعدها، وبسرعة كبرى حكماً في حال التعرّض لكل هذه العوامل في فصل الصيف. يضاف إلى ذلك أن نوع صبغة الشعر له الأهمية الكبرى في الحفاظ على صحة الشعر ولمعانه، إضافة إلى العناية والحماية.

ويجب استخدام حماية الشعر التي بشكل بخاخ قبل التوجه إلى شاطئ البحر حتى لا يزول اللون بعد تلوينه وليحافظ الشعر على لمعانه. علماً أن مستحضرات الحماية هذه تحتوي على بروتينات وفيتامينات تغلّف الشعر وتحميه من التقصّف والجفاف وتحافظ على الرطوبة فيه. عندها لا يعود ضرورياً الامتناع عن تعريض الشعر لمياه البحر أو في حوض السباحة أو القلق بشأن ذلك، لأن المستحضر يكون بشكل زيت يؤمن له كل الحماية اللازمة.

ويجب استخدام شامبو خاص للشعر الملوّن يسمح بحمايته في الصيف من العوامل المؤذية كافة. كذلك فإنّ من الأفضل استخدام الشامبو الخالي من الكبريتات مع البلسم الخاص حفاظاً على اللون وعلى الزيوت الطبيعية في الشعر. ومن الضروري تجنب ترك الشعر يجف تلقائياً في الهواء، كما تفعل كثيرات، لأن ذلك يسبب له الكثير من الأذى، بعكس الاعتقاد السائد. ويوضح شلهوب أنه إذا كان الشعر مبللاً، يكون أكثر عرضة للتكسّر والتقصّف عند تعرّضه للهواء. وينصح باستخدام الماسك المرطب الخاص الذي يحتوي على البروتينات مرة في الشهر على الأقل، حفاظاً على لمعانه، ولمعالجته أيضاً بفضل البروتينات والمكونات التي فيه التي تغذي الشعر. فبهذه الطريقة يؤكد شلهوب أن الشعر يزداد حيويةً.

ويمكن اعتماد العلاج بالسيليكون، وهو من العلاجات الحديثة للشعر التي تغلّفه لمدة شهر وتضفي عليه لمعاناً مميزاً.

أمّا “الهايلايت”، فيسبب المزيد من الأذى للشعر، ويجعله أكثر هشاشة عند التعرض لهذه العوامل صيفاً، ويتطلب عندها المزيد من العناية. ومن الأفضل اختيار صبغة الشعر الخالية من الأمونياك، لاعتبارها تحافظ على لمعان الشعر وصحته، وتخفف العوامل المؤذية فيها، التي تسبب جفاف الشعر وتكسّره، وخصوصاً في فصل الصيف. ومن الأفضل اعتماد الماء البارد عند الاستحمام، لأن ذلك يحافظ على لون الشعر لوقت أطول وعلى لمعانه.