السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اكتشافات أثرية نادرة عمرها 80 مليون عام في السعودية

أعلنت السلطات السعودية، الثلاثاء، اكتشاف مواقع أحفورية عدة تحتوي على بقايا حيوانات بحرية فقارية ولا فقارية إلى جانب بقايا نباتات، تراوحت أعمارها بين 16 إلى 80 مليون عام في مناطق تقع بشمال وغرب البلاد.

وتمت تلك الاكتشافات خلال 100 يوم من أعمال فريق استكشاف الأحافير ودراسة الحياة القديمة بالهيئة لعام 2022 منذ فبراير الماضي، وفقا لبيان لـ”هيئة المساحة الجيوليوجية السعودية”.

ويواصل فريق الاستكشاف الأحفوري، أعماله البحثية في مختلف مناطق السعودية، لاستكشاف المزيد من الأحافير المنقرضة منذ العصور القديمة ومعرفة بيئاتها التي عاشت بها، وفقا للبيان.

زواحف بحرية

بحسب الهيئة فإن منطقتي مشروع البحر الأحمر وآمالا يحتويان على أحافير لأنواع مختلفة من الفقاريات واللافقارية وبقايا نباتات عاشت في بيئات بحرية ضحلة وشاطئية، يعود عمرها لعصري الحياة الجيولوجية المتوسطة والحديثة (الطباشيري– ميوسين)”.

وتنتمي بعض الأحافير لزواحف بحرية تم العثور عليها مدفونة في رواسب العصر الطباشيري المتأخر، وتم تعريفها بـ”موساصورات وبليزيوصورات”.

وتعتبر الموساصورات من الزواحف البحرية التي عاشت في حقبة الحياة الوسطى وتميزت بجسم أسطواني ضخم كالتماسيح، ولها أطراف أمامية وخلفية على شكل زعانف تستخدم للسباحة والتوازن في الماء وتختلف عنها البليزيوصورات بضآلة حجم جماجمها واستطالة أعناقها ونحالة أجسادها المسطحة، حسب الهيئة.

وتم استخراج عينات أحفورية من رسوبيات الإيوسين يصل عمرها إلى (45 مليون سنة)، عُرف منها فقرات صدرية لثدييات بحرية منقرضة تعود لحواري البحر أو ما يشبه الأطوم البحري الذي يتخذ المياه الضحلة الدافئة بيئة للعيش، ليتغذى على الأعشاب البحرية، حسب البيان.

وجرى اكتشاف أجزاء من سلاحف وأطراف تماسيح عاشت في المناطق الساحلية عندما غطى بحر التيثس معظم شبه الجزيرة العربية، وهي حقبة من التاريخ الجيولوجي تقدر بنحو 20 مليون سنة قبل انفتاح البحر الأحمر وانفصال الصفيحة العربية عن الأفريقية، وفقا لهيئة المساحة الجيولوجية.

حيتان الإيوسين

وفي متكون الرشراشية بمنطقة الجوف، تم اكتشاف نوع نادر من حيتان الإيوسين العملاقة، التي كانت تتخذ المياه الدافئة لبحر التيثس بيئة مثالية للتكاثر .

ويتراوح طول الحوت المُكتشف من مقدمة رأسه إلى آخر ذيله ما بين 18 إلى 20 مترا، وذلك اعتمادا على الهياكل المكتشفة في أماكن مختلفة من العالم، وفقا للهيئة.

وبلغ عرض إحدى فقرات العمود الفقري التي تم العثور عليها 48 سنتيمترا، وبالعودة إلى قواعد البيانات والتصنيفات العلمية المتوفرة عالمياً، تم ترجيح أن يكون هذا النوع من “حيتان باسيلوصور” وهو من الثدييات البحرية وأكبر حيتان الإيوسين، حسب بيان الهيئة.

وواصل المختصون أعمالهم البحثية في موقع سور عسفان الأحفوري الذي يُعد من عصر الإيوسين المبكر، حيث تم العثور على بقايا أسنان قرش وأسماك قيثارة، وفقاً للبيان.

سور عسفان الأحفوري

وفي موقع سور عسفان الأحفوري الذي عصر الإيوسين المبكر، تم العثور على بقايا أسنان قرش وأسماك قيثارة وفقرات لتماسيح وأجزاء من هياكل سلاحف، وفقا لبيان الهيئة.

وتكون سور عسفان الأحفوري قبل حوالي 55 مليون سنة، من عصر الإيوسين الأسفل ويقع شمال غربي محافظة عسفان قرب البحر الأحمر ويمتد طوله لأكثر من واحد كيلو متر ‏ويبلغ سمكه من 6 إلى 9 أمتار، كما يبلغ ارتفاعه 11 متراً تقريباً، كحد أقصى، حسب الهيئة.