العاصفة “نورما” تشتد .. وتحذيرات للمواطنين وهذه الطرقات المقفلة بسبب تساقط القلوج

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد ما حملته من أمطار غزيرة ، و ثلوج و رياح قوية، تشتد العاصفة نورما مدعومة بمنخفض جوي إضافي اليوم.

ومن المتوقع أن تشتد سرعة الرياح على مدى اليومين المقبلين، إذ قد تتجاوز المئة كيلومتر في الساعة في بيروت وعلى إمتداد المناطق الساحلية، و درجات الحرارة ستشهد تدنياً آخر، أما الثلوج ، فستغطي المناطق كافة اعتبارا من ارتفاع التسعمئة متر، و ربما أقل .

كذلك أفادت غرفة التحكم المروري أن الطرقات الجبلية المقفلة بسبب تراكم الثلوج: ضهر البيدر، ترشيش – زحلة، عيناتا – الارز، حمانا _ المديرج، كفردبيان – حدث بعلبك، العاقورة – المنيطرة، معاصر الشوف – كفريا، الهرمل – سير الضنيه، القبيات – الهرمل، تنورين _ حدث الجبة”.

وأشارت الى أن “الطرقات السالكة للسيارات ذات الدفع الرباعي او المجهزة بسلاسل معدنية: فيطرون – ميروبا، وادي الجماجم – بسكنتا، حاصبيا – مرج الزهور باتجاه البقاع الغربي”.

هذا وقد طلبت قوى الأمن الداخلي من المواطنين عدم سلوك الطرقات الجبلية إلا عند الضرورة، والتأكد من حالتها قبل سلوكها، كما طلبت من السائقين توخي الحذر وعدم ركن مركباتهم بالقرب من الاشجار واللوحات الاعلانية حرصاً على السلامة العامة.

كذلك حذر الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة المواطنين من الارتدادات السلبية للعاصفة “نورما” طالبا منهم “عدم التنقل إلا في حالات الضرورة القصوى، لا سيما في المناطق الجبليّة المحاصرة بالثلوج”، مشدداً على “ضرورة اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة للعاصفة”.

وقد اجتاحت السيول التي فاض بها مجرى النهر الكبير 3 مخيمات للاجئين السوريين في خراج بلدة السماقية في عكار، وشردت العديد من العائلات التي اقتحمت الوحول خيمها وخربت ما فيها من مقتنيات.

وناشدت العائلات المنكوبة مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين وكافة المنظمات الشريكة لها، التدخل وتقديم المساعدة وتامين اماكن وخيم بديلة لايواء هذه العائلات في ظل البرد القارس والواقع الماساوي الذي يعيشونه.

يشار الى أن النهر الكبير، فاضت مياهه وقطعت الطريق الرئيسة التي تربط بلدات وقرى المسعودية وحكر الضاهري والسماقية والعريضة، وبدات المياه تتدفق في اتجاه الاراضي الزراعية وتحاصر المنازل.

ويتخوف الاهالي مع استمرار هطول المطر بهذه الغزارة، من عزل المياه للمنازل عن بعضها وان تغمر المياه اراضيهم ومواسمهم الزراعية.

اما في صور، ادت الامطار الغزيرة التي هطلت خلال الساعات الماضية الى تشكل سيول جارفة لاسيما في منطقة العباسية العقارية وتحديدا قرب مستشفى حيرام كما على طريق الحمادية.

كما أدّت الأمطار بغزار الى اقتلاع شجرة سرو معمرة وسقوطها على شبكة خطوط التوتر العالي وعلى خط مولد الكهرباء التابع لبلدية الشرقية النبطية، الذي يغذي البلدة بالتيار، ما أدى الى انقطاعه نهائيا.

وفي صيدا، أكملت العاصفة نورما فرض حضورها وايقاعها على كافة المرافق الحياتية في مدينة صيدا ، ومدّد اشتداد العاصفة العطلة القسرية لحركتي الملاحة والصيد البحري، ولم تتمكن باخرتان تجاريتان وصلتا الى مرفأ المدينة منذ ايام من مغادرته بسبب ارتفاع الأنواء البحرية التي اجتاحت رصيف المرفأ القديم والواجهة الشمالية لقلعة صيدا البحرية .

إلى ذلك تساقطت الثلوج على جبل صافي ومليتا واللويزة، والجبل الرفيع ومرتفعات جباع وجرجوع وعربصاليم وتلال قلعة الشقيف، فيما الطرقات كافة في النبطية وإقليم التفاح سالكة بشكل طبيعي.

وتفجرت الينابيع في أعالي إقليم التفاح عند نبع الطاسة وجرجوع، وشهد مجرى نهر الزهراني فيضانا كبيرا للمياه للمرة الاولى، بعدما ارتفع منسوبه نتيجة تساقط الأمطار الغزيرة.

وأدت المياه المتساقطة إلى ارتفاع منسوب نهر الليطاني وفياضانه عند الزرارية وقرب الخردلي، وجرفت السيول الصخور الكبيرة الى طريق الزرارية – طيرفلسية فقطعتها لكن الدفاع المدني عمل على فتحها.

وكونت الأمطار المتساقطة بركا في الشوارع غاصت فيها السيارات حتى المحرك. وأدت العواصف إلى اقتلاع شجرة كبيرة على طريق مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي وأخرى على طريق شوكين، وقد عمل عناصر الدفاع المدني على سحبها وفتح الطريقين.

ودخلت المياه إلى عدد من المحال على جادة نبيه بري في النبطية، وأسهمت الرياح باقتلاع عدد من اللوحات الإعلانية، وسقطت إحداها على سيارة على طريق كفروة، فضلا عن تطاير صحون لاقطة عدة، كما تسببت العواصف بتطاير لوحات اعلانية على طريق دير الزهراني – حبوش – كفررمان وعلى طريق النبطية الفوقا – ارنون – يحمر وعلى طريق الدوير انصار – الشرقية .

أيضا في بعلبك – الهرمل، ادت العاصفة الى قطع العديد من الطرقات الجبلية حيث اقفلت الثلوج التي تساقطت ليل امس وصباح اليوم الى قطع طرقات اليمونة . عيناتا ,، حام ، معربون ودار الواسعة. اما في مدينة بعلبك فقد تولت جرافات البلديات فتح الطرقات الداخلية في المدينة وقرى المنطة، فيما عملت جرافات وزارة الأشغال العامة على جرف الثلوج ما بين بلدات شليفا، دار الواسعة، وصولا إلى بلدة اليمونة التي عزلتها الثلوج. كما فتحت الجرافات الطريق بين بلدتي دير الأحمر وعيناتا.

كما تعمل جرافات وزارة الأشغال على فتح طريق الخضر – الخريبة، ما زالت عدة أحياء في بعلبك وبعض قرى المنطقة تعاني من انقطاع التيار الكهربائي منذ ليل أمس، نتيجة العاصفة ، فيما تعمل فرق الصيانة على إصلاح الأعطال

وقد طلب رئيس الجمهورية ميشال عون من الهيئة العليا للإغاثة الإهتمام بأوضاع المتضررين نتيجة العاصفة الثلجية والإسراع في إصلاح الأعطال الناتجة عنها فور انحسارها

كما انه في ظل هذه الظروف، أعلن وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة، أنه سوف يقيّم اليوم ، تأثير التغيرات المناخية، على سير العمل الدراسي في مختلف المناطق اللبنانية، وخصوصاً الجبلية والنائية منها، وذلك بالتعاون مع وزارتي الداخلية والبلديات والأشغال العامة والنقل، وسيُصدر بناء على ذلك التوجيهات المناسبة.

كذلك أعلن رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد أيوب، في بيان، عن تأجيل الإمتحانات في الكليات والفروع كافة التي كانت مقررة يوم الثلاثاء إلى يوم الجمعة المقبل، لكنه أوضح أن الدروس تستمر كالعادة في جميع الكليات، بإستثناء تلك المتواجدة في المناطق الجبلية حيث الطرقات مقطوعة، طالباً من العمداء والمدراء التعامل بليونة مع الحالات الخاصة كافة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً