الفيفا: لهذا السبب لم نحتسب صوت مصر لمحمد صلاح

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شرح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أسباب عدم احتساب الأصوات المصرية لصالح النجم الوطني محمد صلاح في اقتراع أفضل لاعب “ذا بيست”، الذي حل فيه مهاجم ليفربول في المركز الرابع.

واستفسر الاتحاد المصري لكرة القدم عن سبب عدم إدراج أوراق الاقتراع الخاصة بمدرب المنتخب المصري وقائد الفريق في وثيقة الفيفا التي نشرت بعد حفل جوائز الأفضل التي جرت الاثنين.

وكان الأرجنتيني ليونيل ميسي فاز بالجائزة للمرة السادسة.

قال الفيفا إن التوقيعات على بطاقات الاقتراع المصرية “كانت بالأحرف الكبيرة، وبالتالي بدت غير صالحة (غير مطابقة للأصل الرسمي)”.

وأضاف الفيفا أنه لم يتم أيضاً “توقيع نماذج التصويت من قبل الأمين العام (للاتحاد المصري) وهو أمر إجباري”.

وشدد الفيفا على أن مكتب الاقتراع التابع له خاضع لمراقبة مراقبين مستقلين.

وأشار الفيفا إلى أنه تم الاتصال بمصر لأول مرة لتأكيد الاقتراع ثم “تلقى الاتحاد المصري تذكيرين لتقديم استمارات التصويت الموقعة بشكل صحيح في 19 أغسطس/آب”.

ومر الاتحاد المصري بحالة من الفوضى في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب بعد استقالة مجلس إدارته بسبب خروج المنتخب المصري من دور الـ16 في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها البلاد.

في وقت لاحق من شهر أغسطس/آب، أرسل الفيفا فريقا لإدارة الاتحاد المصري بشكل طارئ.

اتحاد الكرة المصري: سويلم لم يوقع

من جهته، كشف عمرو الجنايني، رئيس اللجنة الخماسية لإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم تفاصيل الخطأ الذي أدى لضياع صوتَيْ مصر لمحمد صلاح.

وقال الجنايني خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم الخميس لتقديم حسام البدري المدير الفني الجديد للمنتخب المصري، إن ما جرى خلال التصويت الخاص باختيار أفضل لاعب ومدرب بحفل توزيع جوائز “ذا بيست”، كان خطأ ممن تولوا إدارة الاتحاد المصري خلال الفترة الماضية، مضيفاً “وذلك مع كل الاحترام والتقدير لهم”.

وأضاف أن المسؤولين السابقين أرسلوا التصويت يوم 15 آب/أغسطس بواسطة شوقي غريب مدرب المنتخب وأحمد المحمدي قائد الفريق، وكان يجب أن يقوم ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد وقتها بالتوقيع على التصويت، ولكن تم إرسال الاستمارة بدون توقيعه، لذلك لم يتم اعتمادها، مضيفاً: “هذا خطأ إداري تسبب في الأزمة”.

وأضاف أنه لهذا السبب لم يعتمد تصويت مصر ،مشيراً إلى أنه تحدث مع محمد صلاح، وشرح له الموقف كاملا، وأكد له عدم وجود تعمد أو نوايا سيئة وراء ضياع صوتي مصر .

ميسي يتسلم الجائزة

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد قرر فتح تحقيق لمعرفة ملابسات تصويت مصر في مسابقة “ذا بست” على مستوى العالم وعدم اعتماد صوتيها. وأرسل اتحاد الكرة استفسارا للاتحاد الدولي لكرة القدم عن الواقعة.

وكشف أنه أرسل صوتي مصر إلى الفيفا رسميا يوم 15 أغسطس الماضي قبل انتهاء المدة المحددة للتصويت بأربعة أيام، وتم تأكيد تسلم استمارة التصويت من قبل الفيفا في اليوم الأخير للتصويت الموافق 19 أغسطس، وقبل تسلم اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد مسؤولياتها، حيث صدر قرار الفيفا بتشكيلها يوم 20 أغسطس/آب الماضي.

وذكر الاتحاد أنه قام بالتصويت عن مصر كابتن المنتخب الوطني أحمد المحمدي بينما تولى التصويت عن المدير الفني الكابتن شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي بعد إقالة الجهاز الفني السابق وعدم تعيين جهاز فني جديد في ذلك الوقت. وأضاف أن كلا الصوتين قد منحا لمحمد صلاح نجم مصر المرتبة الأولى في الاختيار.

يذكر أن متابعي محمد صلاح قد فوجئوا بحذف تعريفه كلاعب في منتخب مصر من على صفحته في موقع “تويتر” واكتفائه بصفته كلاعب في ليفربول.

وجاء هذا بعد ساعات قليلة من حلول صلاح بالمركز الرابع لترتيب اللاعبين الأفضل في العالم، والذي أعلنه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” خلال الحفل الذي أقامه مساء الاثنين، على مسرح “تياترو ألا سكالا” بمدينة ميلانو الإيطالية.

وحصل اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، على المركز الأول وتوج بالجائزة، فيما فاز المدافع الهولندي فان دايك بالمركز الثاني، وحصل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو على المركز الثالث، وحصل محمد صلاح على المركز الرابع.

وأظهر الملف الذي نشره الاتحاد الدولي لكرة القدم لنتائج التصويت عدم تصويت مصر، سواء عن طريق المدرب أو قائد المنتخب.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More