باعته قبل عامين بدولار.. واليوم تستأجره بـ 27 مليونا!

في صفقة غربية، وافقت مدينة في ولاية نيوجيرسي الأمريكية على دفع مبلغ 27 مليون دولار من أجل استئجار عقار، باعته قبل عامين مقابل دولار واحد فقط، الأمر الذي أثار علامات استفهام كثيرة.

وأفادت موقع ” أن جي” المحلي في الولاية، الخميس، بأن عقد الإيجار يتيح لمجلس مدينة نيور آرك الاستفادة من العقار لمدة 30 عاما مقابل 27 مليون دولار.

وأثارت الصفقة دهشة السكان وحتى عدد من أعضاء مجلس المدينة الذي وافق بأغلبية طفيفة على تمرير الصفقة، وتساءل البعض لماذا لم يتم الاحتفاظ بالعقار، عوضا عن ببيعه لشركة، عاد المجلس البلدي ليستأجره منها.

وقال ديبرا سولتزر، وهي إحدى سكان المدينة، خلال جلسة إقرار الصفقة: “اليوم ندفع لهم لقاء شيء أعطيناه إياهم في السابق (الملاك الجدد)”.

وكان المجلس المحلي لـ”نيو آرك” باع في 2017 العقار إلى هيئة مواقف “نيور آرك”، وهي شركة خاصة، لقاء دولار واحد فقط، ويشمل العقار مواقف تستوعب 258 سيارة، إضافة إلى بناية تضم مكاتب.

وتسعى هيئة مواقف “نيور آرك”، التي أصبحت مالكة للعقار إلى استثمار قطعة الأرض التي يوجد فوقها في بناء مكاتب جديدة ومحال بيع بالتجزئة ومقهى، فضلا عن زيادة المواقف الموجودة عبر إضافة تشييد مبنى مخصص للسيارات.

وبالطبع، سيستفيد المجلس البلدي للمدينة الأميركية الواقعة في ولاية نيوجرسي من العقار، لكن ذلك محكوم بسقف زمني، ستؤول بعدها الملكية للشركة.

وهذه ليست الحالة الأولى لبيع ممتلكات بهذه الأرقام الزهيدة

ففي جزيرة صقلية الجميلة في جنوب إيطاليا بأقل من تكلفة فنجان القهوة، وفق ما ذكر موقع الـ”سي أن أن”.

تقع بلدة سامبوكا على قمة تل، وتطل على جزيرة البحر الأبيض المتوسط ​​والشواطئ القريبة. وعُرضت عشرات المساكن فيها للبيع مقابل 1 يورو، أو ما يزيد قليلاً عن دولار واحد.

تهدف هذه الاتفاقية إلى إعادة إحياء المجتمع، مثل العديد من المناطق الريفية في إيطاليا التي عانت من التراجع في السنوات الأخيرة مع انتقال السكان إلى المدن الكبرى.

إنها ليست أول مدينة إيطالية تستقطب الغرباء بعروض مغرية، لكن بحسب المسؤولين المحليين “سامبوكا تلغي الروتين الحكومي للتأكد من أن أي شخص مهتم يستطيع الشراء بشكل أو بآخر”.

المصدر وكالات
شاهد أيضاً