بالصور: شابة وجدها أهلها جثة في المنزل… لن تصدّقوا ماذا أصابها!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عثر ذوو ممرضة أسنان شابة تدعى إليز فيتسباتريك، تبلغ من العمر 24 عاماً، عليها جثة في المنزل بعد إصابتها بمتلازمة الموت المفاجئ لدى الكبار.

وتخشى الأم الثكلى كيرستي فيتزباتريك أن يواجه اطفالها حالة القلب القاتلة نفسها.

ويذكر أن والدي إليز، كيرستي وشون، وجدا ابنتهما جثة في منزلها في راينا إسكس، في 3 أيلول من العام الماضي. وكانا قد ذهبا الى شقتها حين لم تبعث لهما رسالة نصية بعد إمضائها الوقت خارجاً في الليلة السابقة.

ويجب التنويه الى أن نتائح الحمض النووي كشفت فيما بعد عن أن الوالدة تعاني من اضطراب وراثي إسمه Brugada والذي يمكن أن يتسبب بنوبة قلبية مفاجئة، وهي الآن في انتظار النتائج لمعرفة ما إذا كانت إليز تعاني من الحالة الوراثية نفسها التي تسبب إيقاعاً غير طبيعي لضربات القلب.

وحاولت السيدة يتزباتريك رفع مستوى الوعي حول متلازمة الموت المفاجئ لدى الكبار وحث العائلات التي تشعر بالقلق على الإقدام على الفحوص اللازمة، وذلك من خلال نشاطات عدة.

Loading...
المصدر وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً