بالفيديو: إعتداء وحشي على طفل سوري على أطراف مدينة بيروت

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

في اعتداء وحشي، مذل، مهين قام عدد من الرجال في احد المناطق على اطراف مدينة بيروت بالتعرض بالضرب المبرح على طفل سوري يبلغ من العمر الاربعة عشر عاما بداعي المتعة والاستهزاء والتجبر امام عدسات التصوير وقهقهات رجال ساديين يتخذون من التعذيب مصدرا للمتعة والسعادة، ربما ذكوريتهم لا تكتمل الا عبر ضرب طفل بهذه الطريقة التي لا تمت للانسانية بصلة.

فيما يظهر الطفل في الفيديو محاولا تمالك نفسه وكتم بكائه بعد كل صفعة يتعرض لها، نراه يتحامل على نفسه مرتضيا حياة ذل وهوان شاء القدر ان يضعه بها بين براثن وحوش بشرية سادية يتخذون من آلام البشر متعة لهم.

متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً .

ويترك المقطع الذي إنتشر على صفحة وينيه الدولة بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك كإخبار لدى الأجهزة الأمنية والجهات المعنية.

 

المصدر وينيه الدولة
شاهد أيضاً