الأثنين 4 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 28 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالفيديو.. حقائق مرعبة عن جزيرة الأفاعي السامة في البرازيل!

تُصنَّف جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي أو كما تشتهر بأنّها جزيرة الأفاعي والثعابين، على أنها الموطن الطبيعي الوحيد للأفعى السامة المهددة بالانقراض بوثروبس إنسولاريس التي تعتبر الطيور من أهم مصادر تغذيتها، وقد منعت الزيارات وأغلقت الجزيرة أمام العامة من أجل حماية الناس والثعابين، والوصول متاح فقط للبحرية البرازيلية ولبعض العلماء والباحثين المختارين .

تقع هذه الجزيرة قبالة سواحل البرازيل في المحيط الأطلسي على بعد مسافة اثنين وثلاثين كيلو متر عن سواحل مدينة سان باولو.

سمّ الثعابين والأفاعي الموجودة على هذه الجزيرة كان يحتاج إلى فترة لقتل الفريسة بعد لدغها، عُرف ذلك من خلال وجود جثث متناثرة لبعض الطيور في أماكن بعيدة وهي مسمومة أثناء قيام الأبحاث والدراسات عليها ، ولكن الثعابين أصبحت تطوّر من قوّة سمّها بحيث يتم قتل الفريسة على الفور ، و بالرغم من المحاولات الكثيفة التي قام بها أهالي البلاد في التخلص من الأفاعي عن طريق حرق الجزيرة، ولكن جميع المحاولات باءت بالفشل وما زالت جزيرة الأفاعي للآن موجودة، كما أنّ الحكومة البرازيلية قامت ببناء منارة تحذّر السفن من الاقتراب من الجزيرة.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال