بالفيديو: في إندونيسيا.. مقاتلات إف 16 تتولى مهمة السحور وتوقظ الصائمين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عُرفت فكرة “المسحراتي” قديما لإيقاظ الناس من أجل التسحر، وبرغم أن الفترة الأخيرة شهدت تطورا تكنولوجياً ووجود ساعات ومنبهات في كل المنازل، إلا أن المسحراتي ظل أشهر طقوس شهر رمضان.

يشارك سلاح الجو الإندونيسي في مهمة غير اعتيادية، وهي إيقاظ الناس للسحور خلال شهر رمضان، حسبما أوردت وسائل إعلام محلية.

فعبر حسابه على تويتر في الأسبوع الأول من شهر رمضان، قال سلاح الجو الإندونيسي إنه سيجري تدريباته في عدد من المدن في جزيرة جاوة في وقت ما قبل الفجر.

وقالت التغريدة: “إن شاء الله، سوف ننفذ التقليد لإيقاظ الناس للسحور باستخدام طائرة مقاتلة”، بحسب موقع جاكرتا بوست.

ونقل موقع صحيفة كومباس المحلية عن المتحدث باسم سلاح الجو الكولونيل سوس م. يوريس قوله إن المهمة ليست مجرد الحفاظ على التقاليد، وإنما لدواع تتعلق بالوقت المناسب للتدريب خلال رمضان.

والفجر هو الوقت الأنسب للطلعات الجوية بالنسبة للطيارين المقاتلين، وفقا لخبراء طبيين نصحوا بعدم التدريب بعد الساعة العاشرة صباحًا ، عندما تبدأ مستويات السكر في الدم بالهبوط بسبب الصيام.

وقال سوس:”ليس من المفضل أن يجري الطيارون طلعات جوية ومستويات السكر في الدم لديهم منخفضة”.

وأضاف أن المهمة بذلك أصبحت مشتركة، وتحولت لإيقاظ الناس لتناول السحور أثناء وقت التدريب.

وبذلك سيسمع الناس هدير الطائرات المقاتلة في السماء عندما تحلق بشكل منخفض فيستيقظون لتناول السحور.

وبدأ البرنامج التدريبي وقت الفجر من قبل القوات الجوية قبل عدة سنوات. وتستخدم فيه نوعان من الطائرات بشكل رئيسي هما أف 16 وتي 50 آي.

. ولكن تعرض السكان النائمين لأصوات الطائرات لم يلق ترحيب الجميع، فقال أحد مستخدمي ‘تويتر’: لا أعتقد أن الأمر ضروري، نظراً لأن السكان ليسوا جميعاً مسلمين ويصومون. في هذه الأوقات، يكون الكثيرون من أتباع الديانات الأخرى في فترة راحة. من فضلكم ضعوا ذلك في الحسبان.

المصدر: سكاي نيوز \ وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً