الجمعة 3 شوال 1445 ﻫ - 12 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

برشلونة قد يفوز بـ"لقب ثانٍ" للدوري الإسباني خلال يومين

يتطلع نادي برشلونة للفوز بلقبه الثاني في الدوري الإسباني في غضون 48 ساعة، بعدما تُوج بالبطولة خلال الموسم الحالي 2022-2023.

وحصد برشلونة لقب الدوري الإسباني للمرة الـ27 في تاريخه، مساء الأحد، قبل 4 جولات على نهاية المسابقة، بعد فوزه بديربي كتالونيا على إسبانيول بنتيجة 4-2.

وبعد ساعات قليلة من التتويج، أكدت تقارير صحفية أن برشلونة سيحارب من أجل احتساب لقب جديد له في الدوري الإسباني، فاز به قبل 86 عاما.

وتعود القصة إلى موسم 1936-1937، عندما فاز فريق برشلونة بلقب الدوري الإسباني، في الوقت الذي لم تتمكن فيه عدة فرق من المشاركة بسبب الحرب الأهلية.

وحملت البطولة اسم دوري البحر الأبيض المتوسط، وحصد برشلونة البطولة بفارق نقطة عن جاره إسبانيول، غير أن الاتحاد الإسباني لكرة القدم لم يعترف بها، بسبب عدم مشاركة العديد من الفرق فيها.

غير أن برشلونة يرى أحقيته في احتساب البطولة لصالحه، لا سيما بعدما اعترف الاتحاد الإسباني لكرة القدم مؤخرا ببطولة كأس الملك لنادي ليفانتي، التي فاز بها في نفس الموسم 1936-1937، والتي أقيمت بين إسبانيول وجيرونا وفالنسيا وليفانتي.

ورغم عدم مشاركة أتلتيكو مدريد وريال مدريد بالليغا في ذلك الوقت، لكن وفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو”، فإن تلك النسخة شارك بها كل من برشلونة وإسبانيول وجيرونا وفالنسيا وليفانتي وجيمناستيكو وجرانولرس وأتلتيك كاستيلون، حيث أقيمت بين فرق من كتالونيا ومجتمع فالنسيا.

كما يستند برشلونة في طلبه على الدوري الإسباني عام 1939، والذي تم احتسابه لصالح إشبيلية، رغم غياب بعض الأندية عن المشاركة، بما في ذلك برشلونة نفسه.

وفاز الفريق الأندلسي باللقب في ذلك الحين بعد فوزه بنتيجة 6-2 على راسينغ فيرول في المباراة النهائية التي أقيمت في برشلونة على ملعب مونتجويك.

وبالتالي يؤكد برشلونة أن لقب الدوري الإسباني كان شرعيًا في عام 1937، مثل دوري إشبيلية 1939، أو كأس الملك لليفانتي 1937.

وإذا حصل برشلونة على لقب الدوري، فسوف يرفع رصيد ألقابه في الليغا إلى 28 لقبًا، ليصبح على بعد 7 ألقاب عن صاحب الرقم القياسي ريال مدريد، الذي فاز بـ35 لقبًا.