استمع لاذاعتنا

بريطاني يقفز من طائرة بدون مظلة لزيادة الوعي ضد الانتحار

أحيانا يتحول التحدي إلى تهور قد لا تحسب نتائجه بالشكل الصحيح ، وهو ما حدث لعسكري بريطاني سابق قفز من طائرة مروحية في البحر من دون استخدام مظلة في مضيق سولنت شمالي بحر المانش.

وجاءت القفزة في محاولة لكسر الرقم القياسي في القفز الحر من طائرة.

وذكرت جريدة الديلى ميل البريطانية، أن “جون” أو ما يعرف بالسمكة القاتلة سقط فى مياه مدينة سولنت بالمملكة المتحدة، حيث وصلت سرعته إلى 75 ميلاً في الساعة ، كجزء من حركاته الجريئة لزيادة الوعي ضد الانتحار.

وأوضح التقرير، أن الأب لثلاثة أطفال تدرب ما يقرب من 18 شهرًا في على هذه الحيلة ، وإن ارتكابها بشكل خاطئ قد يتسبب في إصابته بجروح خطيرة أو حتى الموت.

واصطدم رأس العسكري بقوة في الماء، وكان فاقداً للوعي عندما وصل إليه غواصي الإنقاذ، لكنه استعاد وعيه قبل نقله إلى المستشفى.

وسجل “جون” رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا لأعلى هبوط حر في الماء من طائرة ورقم قياسي للقفز في المياه البريطانية، بعد أن نظم الحدث قبالة جزيرة هايلينج، بالقرب من مقاطعة بورتسموث ، لزيادة الوعي بالانتحار لدى قدامى المحاربين.

وكان من الممكن أن تؤدي الحيلة الخطيرة إلى إصابة خطيرة أو حتى الموت ، كما أوضح إذا كانت التقنية خاطئة “يمكن للمياه أن تمزقك إلى نصفين”، قائلا: “إنه شعور رائع للغاية أن أفعل ذلك أخيرًا ، أنا مسرور للغاية وأتمنى أن أجعل الناس يبتسمون ويضحكون قليلاً”.

واستغرقت قفزة العسكري بين 3 و 4 ثوان، حيث سقط بسرعة وصلت إلى نحو 130 كيلومتراً في الساعة.