الأربعاء 15 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بطريقة مرعبة ووحشية.. مقتل رضيع على يد عائلته

حُكم على كل من شانون مارسدن وستيفن بودن بالسجن مدى الحياة في محكمة ديربي كراون، وبحد أدنى 27 و 29 عامًا – لما وصفه المدعي العام بأنه القتل “الوحشي” لابنهما فينلي بودن، في يوم عيد الميلاد عام 2020.

استمعت محكمة ديربي كراون إلى أن الزوجين أحرقا وضربا فينلي البالغ من العمر 10 أشهر “في أعمال عنف شديدة متكررة” في الأيام التي سبقت وفاته.

وقالت المدعية “ماري بري ك ك. س” إن الرضيع عانى من قائمة من الإصابات “المروعة”، بما في ذلك 71 كدمة على جسده و57 كسراً، فضلاً عن الحروق المتفرقة في باقي جسده، حيث أصيب كثير منها قبل وفاته بفترة وجيزة، وذلك وفقاً لما ذكره موقع صحيفة “ميرور”.

وتعددت إصابات فينلي بين كسور في عظام الترقوة والفخذين، بينما تعرض حوضه للكسر في مكانين، بسبب الركل أو الضرب، مع إصابات تشبه السقوط من طوابق متعددة، كما أصيب بحروق في يده اليسرى، أحدهما من سطح ساخن، والآخر على الأرجح من لهب ولاعة سجائر.

وقالت القاضية أماندا تيبلز، التي أصدرت حكما بالسجن على الزوجين إنهما كانا “كاذبين ومتمرسين” وأوقعا “قسوة لا يمكن تصورها” على ابنهما، ولم يظهر الزوجان أي عاطفة وظلوا صامتين أثناء النطق بالحكم.