استمع لاذاعتنا

بعد دخوله الحجر الصحي… الكشف عن عدد منازل كريستيانو رونالدو

بعد اصابة كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا، كشفت صحيفة “الصن” البريطانية خلال استعراضها لموقف رونالدو وحالته الصحية مع الفيروس المستجد، عدد المنازل التي يمتلكها، حيث يقضي فترة الحجر الصحي معزولا بعيدا عن أسرته.

ونشرت الصحيفة تقريرا عن المنازل التي عاش بها رونالدو خلال مسيرته الاحترافية في البرتغال وإنكلترا وإسبانيا وإيطاليا حاليا.

وقالت إن النجم البرتغالي يمتلك 6 منازل تنقل بينهما خلال مشواره مع كرة القدم، حيث يمتلك بيتين في ماديرا البرتغالية مسقط رأسه، ومثلهما في إسبانيا، أحدهما في مدريد والآخر في ماربيا، بالإضافة لمنزل في مانشستر حيث لعب في صفوف اليونايتد ٥ سنوات، ومنزله الحالي في تورينو بإيطاليا، والذي يعيش فيه بعد الانضمام ليوفنتوس.

وأوضحت الصحيفة أن أسرة رونالدو المكونة من صديقته جورجينا وأطفاله الـ4 يعيشون حاليا معه في منزله بتورينو، لكن اللاعب يقضي يومه في جناح معزول من المنزل.

وكشف التحليل الأخير عن سلبية مسحة صديقة رونالدو، ما مكنها من مواصلة حياتها بشكل طبيعي سواء مع أبنائها أو المخالطين لها.

وقضى رونالدو حتى الآن 12 يوما داخل الحجر الصحي حيث وصل لتورينو على متن طائرة خاصة يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي قادما من البرتغال.

وخلال الحجر ظهر رونالدو في بث مباشر على موقع “أنستقرام”، تواصل خلاله مع الجماهير، كما قام بحلاقة شعره بالكامل في مظهر غريب عليه، ونشر صورا له داخل الصالة الرياضية الخاصة به للحفاظ على لياقته.

ورغم التزام رونالدو لكن فينشينزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، أكد أن نجم فريق يوفنتوس سيخضع للتحقيق بسبب كورونا.

وأوضح سبادافورا في تصريحات لقناة “راي” الإيطالية أن رونالدو لم يحترم البروتوكول الخاص بكوفيد 19 في طريقة خروجه من البلاد.

وقال: “يتم إجراء بعض التحقيقات في الوقت الحالي لإثبات أن رونالدو مذنب”.

وبحسب موقع “فوتبول إيطاليا”، فإن الأزمة تتمثل في سماح اليوفي لرونالدو بترك تورينو في فترة التوقف الدولي، بعدما رفض اللاعب الخضوع للعزل الصحي في فندق، بعد إصابة 2 من العاملين داخل النادي بفيروس كورونا.

الأمر الذي زاد الموقف تعقيدا، كان تعرض اللاعب للإصابة بكورونا أثناء تواجده مع منتخب بلاده، قبل عودته مصاباً إلى إيطاليا عبر طائرته الخاصة.

ورغم أن العودة لإيطاليا سبق الاتفاق عليها مع السلطات المحلية، إلا أن سفر اللاعب من البداية للانضمام لمنتخب البرتغال تسبب في الأزمة، خصوصا وأن عزله كان سيبعده عن المشاركة مع منتخب بلاده أمام إسبانيا، لكن السلطات في إيطاليا تتهمه بمخالفة البروتوكول، بحسب “العين الاخبارية”.