برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد 36 عاما.. "طفل مريض" ولد ليعيد كأس العالم إلى الأرجنتين

بعد 36 عاما، نجح ليونيل ميسي، قائد منتخب الأرجنتين، في إنهاء مشواره الدولي كما يريد، بالتتويج بلقب كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه.

وجاء تتويج ميسي بلقب كأس العالم (الأحد) بعد قيادته الأرجنتين للفوز على فرنسا بركلات الترجيح في نهائي مونديال قطر 2022، بعد انتهاء المباراة بالتعادل 3-3.

وكان ليونيل ميسي أعلن أن مونديال 2022 سيكون الأخير له مع الأرجنتين، ومن ثم فلم تكن هناك فرصة أفضل من تلك له لأن ينهي مشواره الدولي، بطلاً للعالم على حساب حامل اللقب فرنسا بقيادة كيليان مبابي نجم المستقبل في سماء الكرة العالمية.

وقد عانى ميسي كثيراً في مشواره من عثرات مختلفة ومتباينة على حسب المراحل التي عاشها سواء كطفل صغير أول كلاعب كرة من المستوى الأول.

طفل ناقص النمو

عانى ليونيل ميسي في طفولته كما يعلم الكثيرون من مرض نقص هرمون النمو، عندما كان يلعب في صفوف فريق نيولز أولد بويز، الفريق الذي أحرز معه في مراحل الناشئين قرابة الـ500 هدف.

كان فريق ميسي في نيولز يطلق عليه “ماكينة 87″، أو الفريق الذي لا يقهر على مستوى الناشئين، وكان يحضر مباريات هذا الفريق مئات الجماهير.

ويبدو أن 87، سنة ميلاد ميسي، كان لها معنى كبير، فهي تعني عام ما بعد 1986 سنة تتويج الأرجنتين الأخير بكأس العالم، ويبدو أن البرغوث بدأ منذ عام ميلاده رحلة قيادة الأرجنتين نحو لقب كأس العالم، والتي اكتملت ضد فرنسا مساء الأحد، عندما أعاد اللقب إليهم بعد غياب 36 سنة.

ولم يتمكن والد ميسي من تحمل نفقات علاج ابنه لأن التأمين الصحي الخاص به لم يكن يمكنه علاج هذا المرض إلا لمدة عامين فقط، وكانت تكلفة العلاج تصل إلى ألف دولار أمريكي في الشهر.

ورغم أن نيولز وعد عائلة ميسي بالتدخل المالي والمساهمة في علاجه فإن إدارة النادي تراجعت عن الوعد لاحقا، ورغم أن البرغوث تم اكتشافه لاحقاً من فريق ريفر بليت فإن غريم بوكا جونيورز سار على النهج ذاته وقرر عدم تكليف نفسه نفقات علاج الطفل المريض.

وسافر ميسي بصحبة عائلته إلى كتالونيا حيث يوجد نادي برشلونة الإسباني، لزيارة أقاربهم في المدينة، وهناك شاهده مدير النادي كارلوس ريكساش وقرر التوقيع معه في سن 13 سنة، على ورقة منديل لعدم وجود ورق خلال جلسة التعاقد، وقرر النادي الكتالوني تحمل نفقات علاج ليو.

وقد نجح ميسي في أن يصبح أهم لاعب في تاريخ برشلونة فحقق مع الفريق 34 لقباً، منها 10 للدوري الإسباني، و4 بطولات لدوري أبطال أوروبا من أصل 5 حققها برشلونة، والعديد من الكؤوس.

بات ميسي أفضل هداف في تاريخ برشلونة برصيد 672 هدفاً، وبات أيقونة كرة القدم في النادي.

وقد بكى جمهور برشلونة بحرقة عند رحيل ميسي عن كامب نو لتنتهي رحلة ميسي وبرشلونة بالبكاء رغم أنها بقيت لسنوات رحلة سعادة وتتويجات وأرقام قياسية.

نهاية رحلة منتخب الأرجنتين

وقرر ميسي أن ينهي رحلته مع الأرجنتين في مونديال قطر 2022، وكان يتمنى أن تنتهي بشكل سعيد وليس الدموع على عكس رحلته مع برشلونة، وهو ما تحقق بعد قيادة الأرجنتين للتتويج باللقب الثالث في تاريخها على حساب فرنسا.

وإذا كان ميسي قد عانى في بداياته مع برشلونة من نقص هرمون النمو، فإنه عانى مع الأرجنتين من نقص التقدير حتى نجح في 2021 في أن يقود راقصي التانجو للقب كوبا أمريكا، وهو اللقب الذي منحه الكرة الذهبية السابعة في تاريخه.

ورفع ميسي، هداف الأرجنتين التاريخي برصيد 97 هدفاً، في تسجيل هدفين لمنتخب بلاده في نهائي كأس العالم 2022، ليثبت أنه مايسترو كل انتصارات بلاده، ويؤكد أن نموه قد اكتمل تماما بالتتويج باللقب الغالي.