الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بكلفة 8 مليون دولار .. حفل زفاف اسطوري لجينيفر لوبيز وبن أفليك

أشارت تقارير إلى أن حفل زفاف نجمي هوليوود جينيفر لوبيز وبن أفليك، والذي يستمر لمدة 3 أيام، تتجاوز تكلفته 8 ملايين دولار.

ويحضر الحفل الذي يقام في ولاية جورجيا الأمريكية، عدد من أفراد عائلة وأصدقاء العروسين ومشاهير هوليوود. ولاحظ المتابعون، وجود غيابات بين المدعوين، شملت زوجة بن أفليك السابقة، جينيفر جارنر، وشقيقه كيسي أفليك، بالإضافة إلى زوج لوبيز السابق، أوجانى نوا.

وتبادل بن أفليك والعروس المبتهجة جينيفر لوبيز قبلة حميمة في بداية الحفل، فوق درجات قصره في جورجيا الذي تبلغ تكلفته 8.9 مليون دولار.

ورغم أن الحفل بدأ بخبر حزين وهو سقوط والدة بن أفليك وإصابتها بقطع في الساق، لكن الإسعاف جاءت وحملت الوالدة إلى المستشفى حيث تلقت الإسعافات الأولية اللازمة وأصبحت بخير صحة، وفي غضون ذلك، وقفت جينيفر لوبيز بجوار بن أفليك طوال هذه الفترة، وشوهدت في صور خاصة تواسيه.

وارتدت جينيفر لوبيز فستانا أنيقا من تصميم رالف لورين، وتميز بذيل طويل مزين بالورود، ومن المنتظر أن تتحدث النجمة عن تفاصيل الفستان في مدونتها الخاص “جي لو” كما فعلت في حفل الزفاف الأول.

وكانت جينيفر لوبيز تخطط لإقامة حفل زفافها على بن أفليك منذ 18 عاما في نفس المكان، لكن إنهاء خطبتهما آنذاك حال دون تنفيذ حلمها.

وكشف موقع “ديلي ميل” البريطاني عن وصول تكلفة حفل زفاف الثنائي الشهير إلى أكثر من 8 ملايين دولار. ويستمر الحفل على مدار ثلاثة أيام، بما يشمل حفل شواء وعشاء برفقة أصدقائهما المقربين.

وتزوج بن أفليك وجينيفر لوبيز بشكل رسمي في يوليو/ تموز الماضي، في لاس فيجاس بعد قصة حب بدأت قبل 20 عاما مع أول لقاء بينهما.

وشكلت عودة علاقتهما من جديد مفاجأة للمعجبين، حيث عادا للقاء مجددا في مايو/أيار 2021، بعدما أعلنت جينيفر في أبريل/نيسان 2021، نهاية علاقتها مع أليكس رودريجيز، وهو لاعب سابق بفريق البيسبول “نيويورك يانكي”، بعد أن تواعدا لمدة 4 سنوات وكانا مخطوبين لمدة عامين. وتمت خطبتهما في أبريل/نيسان من هذا العام.

وأصبحت لوبيز وأفليك أكثر المشاهير الذين تداولت وسائل الإعلام أخبارهما في أوائل الألفية الثانية بسياراتهما الفاخرة وخاتم خطوبة كبير من الألماس الوردي عيار 6.1 قيراط قدمه أفليك للوبيز. ولكنهما ألغيا حفل زفافهما فجأة في عام 2003 وانفصلا بعد بضعة أشهر.

وتحدثت جينيفر لوبيز عن علاقتها الرومانسية مع بن أفليك في فبراير/ شباط الماضي في حوار مع مجلة فارايتي، وصرحت بأنها محظوظة وسعيدة وفخورة لوجودها معه.

وقالت: “إنها قصة حب جميلة حصلنا عليها بفرصة ثانية”، وأوضحت أن علاقتهما هذه المرة فيها القليل من الخوف الذي أحاط بهما في المرة الأولى، مشيرة إلى أنهما سعداء للغاية، ولا يريدان تكرار أخطاء الماضي.

وكان من المقرر أن يتزوج بن وجينيفر في سبتمبر/ أيلول 2003، لكنهما أجلا زواجهما وانفصلا في النهاية مطلع عام 2004. ولدى بن أفليك ثلاثة أطفال من زوجته السابقة جينيفر جارنر، وهم فيوليت (16 عاما)، وسيرافينا (13 عاما)، وصموئيل (10 أعوام)، بينما لدى جينيفر طفلان من زوجها السابق مارك أنتوني.